سلاف فواخرجي تعلن  طلاقها للمرة الثانية من وائل رمضان

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ أعلنت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، بشكل مفاجئ، انفصالها عن زوجها وائل رمضان، مؤكدة أنه صديقها وسيبقى والد أبنائها.

ونشرت فواخرجي، عبر صفحتها على موقع أنستقرام، تدوينة مطولة تضمنت خبر الانفصال، مع عبارات رومانسية مؤثرة عن علاقة الحب التي ستبقى تجمعها مع زوجها السابق، قائلة: “أقرأ في تصريف كلمة الفِصام.. انفصمت العُرْوةُ انقطعت وانحلَّت اِنْفَصَمَ ظَهْرُهُ: اِنْصَدَعَ اِنْفَصَمَ الإِناءُ: اِنْكَسَرَ دونَ فَصْل وانْفَصَمَ المطَرُ: انقطع وأقلع”.

وأضافت: “أنا كتلك العروة انقطع.. وظهري ينصدع.. وكذلك الإناء الذي ينكسر ولا ينفصل.. وكالمطر الذي أقلع راوياً وهطل حارقاً.. وأنا الآن أعيش ذلك الفِصام.. أمامك أيها النبيل.. وبعد الفِصام.. فطام.. كما ننفطم عن أمهاتنا يوماً.. ننفطم عمّن نحب.. كما أنفَطِم عنك الآن.. وقلبي كما يُقال ينخلع.. ليس بيدك وليس بيدي.. إنما هو القدر.. يرسم حيواتنا.. ويختار لنا ما ليس نحب.. لسبب ما، أو حكمة ربما.. وألم في القلب.. على الأكيد”.

وتابعت سلاف: “لم أكن جديرة بك كما يكفي… أقسم أنني قد حاولت… وأقسم أنك كنتَ أهلاً لما هو أبعد من الحب… وكنتُ طفلة تحبو… أمام جبل… مهما حاولتْ… لن تصل إلى قمتك… وكنتَ وستبقى رجلاً في عيني.. وأمام الله والبشر… رجلُ… والرجالُ قليل… سنداً لي إن ملت… ورحمةً لي إن ظُلمت… ويدك الحانية أول من تنتشلني إن وقعتْ”.

ومضت قائلة: “كعادتك… لن تدعني أحتاجك… لأني منذ عرفتك أراك قبل طلبي، وكنت تسبق حتى ندائي… وفي ضعفي وفي فرحي… سامحني إن كنتُ قد أخطأتُ أو قصرتُ يوماً.. وأنا أعلم أن قلبك جُبل على الحُب والكرم والعطاء… البداياتُ أخلاق… والنهاياتُ أخلاق وكنتَ بداية.. وليس لكَ في قلبي وعقلي وحياتي ووجداني نهاية… وإن ابتعدنا… لا يمكن أن ننفصل… ولو انفصلنا… وائل… صديقي… أبو الحمزة وعلي…شكرا لك إلى يوم الدين… وأحبك إلى أبد الآبدين”.

وبدأت الفنانة سلاف فواخرجي مشوارها الفني عندما كانت في السنة الثالثة في كلية الآداب حيث عرض عليها المخرج (ريمون بطرس) أن تلعب دور البطولة في فيلم (الترحال)، ثم قدمت فيلم (نسيم الروح) مع المخرج (عبد اللطيف عبد الحميد).

وعقب ذلك توالت أعمالها وخاصة في التلفزيون، ومن أبرز المسلسلات التي شاركت بها (أسمهان، ولادة من الخاصرة، كليوبترا، عصي الدمع)، ومن الأفلام (حليم، ليلة البيبي دول، هوى).

العين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post كتاب “الإسلام كبديل” للألماني مراد هوفمان- رجة وجدانية للحداثة الغربية
eggs on a basket Next post أوروبا تستعد للفصح
%d مدونون معجبون بهذه: