ريال مدريد الإسباني  يثأر من تشلسي

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ نجح نادي ريال مدريد الإسباني في تجريد ضيفه تشلسي الإنكليزي من لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم رغم خسارته أمامه 2-3 الثلاثاء على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد. وقد حقق هذا الفوز المهاجم البديل البرازيلي رودريغو الذي سجل هدف الشرف في الدقيقة 88، فيما سجل هدف التأهل الهداف الفرنسي كريم بنزيمة في الشوط الإضافي الأول (96).

في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ثأر ريال مدريد الإسباني  من ضيفه تشلسي الإنكليزي وجرده من لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم رغم خسارته أمامه 2-3 بعد التمديد في مباراة مجنونة الثلاثاء على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد.

   ويدين ريال بتأهله إلى مهاجميه البديل البرازيلي رودريغو وقائده وهدافه الفرنسي كريم بنزيمة حيث سجل الأول هدف الشرف في الدقيقة 88 مبقياً النادي الملكي في أجواء المنافسة وخوض الشوطين الإضافيين بعدما كان النادي اللندني متقدماً بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها مايسون ماونت (15) والألمانيان أنتونيو روديغر (51) وتيمو فيرنر (75)، فيما سجل الثاني هدف التأهل في الشوط الإضافي الأول (96).

   وفاز النادي الملكي 3-1 ذهابا الأربعاء الماضي على النادي اللندني الذي كان أقصاه من نصف النهائي الموسم الماضي. فيما يلتقي ريال مدريد في نصف النهائي مواطنه أتلتيكو مدريد أو مانشستر سيتي الإنكليزي اللذين يلتقيان الأربعاء إيابا في مدريد (صفر-1 ذهاباً).

   وتعتبر هذه المرة 31 التي يبلغ فيها ريال مدريد دور الأربعة للمسابقة التي يحمل الرقم القياسي في حصد ألقابها (13)، وتفادى سيناريو عام 2004 عندما ودع المسابقة من ربع النهائي بالذات بخسارته أمام موناكو الفرنسي 1-3 بعدما فاز 4-2 في مدريد.

   وقتها دفع ثمن قاعدة الأهداف المسجلة خارج القواعد التي ألغاها الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا).

   وكانت البداية لصالح ريال مدريد قبل أن يستلم تشلسي السيطرة مباشرة بعد افتتاحه التسجيل، وكان قريباً من التعزيز في أكثر من مرة مستغلاً تراجع لاعبي الملكي إلى الدفاع، كما ساعدته التغييرات الأربعة التي أجراها مدربه الألماني توماس توخل على تشكيلة مباراة الذهاب بإشراكه مواطنه فيرنر وروبن لوفتوس تشيك والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش والإسباني ماركوس ألونسو مكان الدنماركي كريستينسن والإسباني سيسار أسبيليكويتا والإيطالي جورجينيو والأمريكي كريستيان بوليسيك، فيما غاب البلجيكي روميلو لوكاكو عن صفوف النادي اللندني بسبب الإصابة.

   وتابع تشلسي تفوقه في الشوط الثاني وأضاف هدفين عبر روديغر وفيرنر، فيما ألغى حكم الفيديو المساعد “في أيه آر” هدفا لمدافعه ماركو ألونسو بداعي لمسة يد قبل تسديده الكرة داخل الشباك.

   لكن النادي الملكي الذي غاب عنه قطب دفاعه البرازيلي إيدر ميليتاو بسبب الإصابة، فلعب ناتشو مكانه، لم يستسلم ونزل بكل ثقله في الدقائق العشر الأخيرة.

   وأثمر التبديلان اللذان أجراهما مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بتسجيل رودريغو لهدف الشرف وإحياء الآمال بتمريرة ساحرة من المخضرم الدولي الكرواتي لوكا مودريتش، قبل أن يوجه القائد بنزيمة هدف الحسم بضربة رأسية إثر تمريرة من الغائب الحاضر البرازيلي فينيسيوس جونيور.

    هدف مبكر 

   وكانت أول محاولة مدريدية من ركلة حرة مباشرة انبرى لها بنزيمة فوق العارضة (10). ورد تشلسي بهجمة مرتدة أنهاها فيرنر بتسديدة ارتطمت بناتشو وتحولت إلى ركنية كاد المدافع روديغر يفتتح منها التسجيل بضربة رأسية فوق العارضة (13).

   ونجح ماونت في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة من فيرنر فتوغل داخل المنطقة وسددها قوية بيمناه من داخل المنطقة على يسار حارس المرمى الدولي البلجيكي تيبو كورتوا (15). وجرب ماونت حظه بتسديدة بعيدة بين يدي كورتوا (18).

   وأنقذ قطب الدفاع الدولي البرازيلي تياغو سيلفا مرماه من هدف التعادل عندما أبعد برأسه كرة قوية لبنزيمة من خارج المنطقة غلى ركنية لم تثمر (23). وكاد روديغر يفعلها بتسديدة قوية بعيدة بيمناه بجوار القائم الأيسر (34).

   ونجح روديغر في إدراك التعادل بضربة رأسية لروديغر إثر ركلة ركنية انبرى لها ماونت (51).

   وأنقذ حارس المرمى الدولي السنغالي إدوار مندي مرماه من هدف بتصديه لركلة حرة مباشرة للدولي الألماني طوني كروس (56).

   وكاد الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي يفعلها من تسديدة “على الطاير” بيمناه فوق العارضة بسنتمترات قليلة (62).

   ونجح ألونسو في إضافة الهدف الثالث بتسديدة قوية بيمناه من مسافة قريبة لكنه ألغي بعد اللجوء إلى “في أيه آر” بسبب لمسة يد على المدافع الإسباني (63). وحرمت العارضة بنزيمة من تقليص الفارق بردها كرته الرأسية من مسافة قريبة (66).

   ونجح فيرنر في تسجيل الهدف الثالث بمجهود فردي رائع داخل المنطقة بعدما تلاعب بكازيميرو والنمساوي دافيد ألابا قبل أن يسدد داخل المرمى (75).

   ودفع أنشيلوتي بالبرازيليين مارسيلو ورودريغو مكان مواطنهما كازيميرو ومندي (78).

   وأنقذ كورتوا مرماه من هدف رابع بتصديه لرأسية الألماني كاي هافيرتس (78).

   ونجح البديل رودريغو في تقليص الفارق وإعادة الريال إلى أجواء المباراة بتسديدة على الطاير من مسافة قريبة إثر تمريرة بخارج القدم لموريتش فأسكنها بيمناه على يسار مندي (80).

   وكاد مودريتش يفعلها بتسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها مندي على دفعتين (82).

   وسدد ماونت من مسافة قريبة بجوار القائم الأيمن (83).

   وفي الوقت الذي كان فيه تشلسي في طريقه إلى حجز بطاقته إلى دور الأربعة للموسم الثاني تواليا مرر مودريتش كرة رائعة بخارج قدمه اليمنى إلى رودريغو المنطلق من الخف فسددها “على الطاير” بيمناه من داخل المنطقة على يسار مندي (88). 

   وأهدر البديل الأمريكي كريستيان بوليسيك فرصة الضربة القاضية عندما تهيأت أمامه كرة داخل المنطقة فلعبها فوق العارضة (90+2)، ثم كرة ثانية أمام المرمى أيضا لعبها فوق العارضة (90+4)، ليحتكم الفريقان إلى الشوطين الإضافيين.

   ومنح بنزيمة بطاقة التأهل بتسجيله الهدف الثاني للنادي الملكي بضربة راسية من مسافة قريبة إثر تمريرة من البرازيلي فينيسيوس جونيور (96).

   وهو الهدف الـ83 لبنزيمة في المسابقة القارية العريقة.

   وسدد البديل الآخر الفرنسي إدواردو كامافينغا كرة قوية علت العارضة بسنتمترات قليلة (103).

   وكاد البديل المغربي حكيم زياش يعزز تقدم تشلسي ويبقيه إلى ركلات الترجيح بتسديدة قوية بيسراه من مسافة قريبة أبعدها كورتوا ببراعة (115)، ثم رأسية لهافيرتس من مسافة قريبة بجوار القائم الأيسر (117).

   وحذا حذوهما البديل الإيطالي جورجينيو بتسديدة من داخل المنطقة بجوار القائم الأيسر (119).

فرانس24/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post الملف النووي والمنطقة الخليجية… أبعاد التطورات الأخيرة وانعكاساتها المستقبلية
egg shaped chocolates in an egg tray Next post أوروبا وأعداد كبيرة من إصابات السالمونيلا
%d مدونون معجبون بهذه: