السلطات الفلمنكية تستضيف أطفال بوتشا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …._قررت السلطات الفلمنكية عرض منزل بشكل مؤقت لتسكين سبعين طفل من مدينة “بوتشا” القريبة من العاصمة الاوكرانية كييف والتي كانت مسرحًا للعديد من العمليات العسكرية، حيث راح العشرات ضحايا مجزة إرتكبها الاحتلال الروسي.

وكانت القوات الروسية سيطرت على بوتشا وإيربين المجاورة والمحاذية لكييف من جهة الشمال الغربي بعيد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير. وفي الأسابيع التي تلت شهدت المدينتان معارك عنيفة تسببت بدمار كبير وبتهجير غالبية السكان.

وأعلنت القوات الأوكرانية أنها استعادت المدينة في أوائل الشهر الجاري بعدما أعلن الروس تخفيف الخناق عن كييف وشمال أوكرانيا لتركيز الجهود العسكرية في شرق البلاد.

وبحسب المدعية العامة في أوكرانيا، إيرينا فينيدكتوفا، تم العثور على جثث 410 مدنيين في بوتشا وأنحاء أخرى من منطقة كييف التي استعادتها أوكرانيا من القوات الروسية.

وفي بوتشا، شاهد صحافيّ في وكالة فرانس برس، جثث نحو عشرين رجلاً أحدهم مصاب بجرح بالغ في الرأس، منتشرة في أحد الشوارع على مسافة مئات الأمتار.

وحسب تصريح لـ أناتولي فيدوروك، رئيس بلدية بوتشا، لوكالة فرانس برس إن “كل هؤلاء الأشخاص أعدِموا، قتِلوا برصاصة في مؤخر الرأس” محمّلا المسؤولية للقوات الروسية. وأشار إلى دفن “280 شخصا” في”مقابر جماعية”.

من جانبه قال وزير الصحة الفلمنكي “فوتر بيكيه” إن الأطفال برفقة مسؤولين بولنديين يشقون طريقهم إلى الحدود البولندية.

كما أشار الوزير إلى انه هؤلاء الأطفال سيتم نقلهم من بولندا إلى جواً بلجيكا.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

people sitting in subway Previous post إشكاليات ستشهدها بلجيكا في حركة النقل
Next post الخطوات الأولى في مشروع “Proxisanté في والوانيا
%d مدونون معجبون بهذه: