a boy lying on the couch

التهاب الكبد بين أطفال أوروبا وامريكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال مسؤولون صحيون إنهم يبحثون في أسباب إصابة أطفال بالتهاب الكبد في أربع دول أوروبية والولايات المتحدة، وذلك بعد رصد حالات عديدة خلال الفترة الماضية.

وأضاف المسؤولون أن حالات الإصابة المبلغ عنها بالتهاب الكبد توجد في الدنمارك وأيرلندا وهولندا وإسبانيا والولايات المتحدة.

وكانت هيئات الصحة البريطانية قد رصدت، الأسبوع الماضي، حالات إصابة أعلى من المعدل المعتاد للعدوى بالمرض بين الأطفال.

ولا يُعرف حتى الآن سبب العدوى.

ولم يعلن المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض إجمالي عدد حالات الإصابة التي رُصدت في الدول الأوروبية الأربع.

بيد أن منظمة الصحة العالمية تحدثت عن نحو 5 حالات إصابة في أيرلندا، و3 حالات في إسبانيا، مضيفة أنه من المرجح رصد المزيد من حالات الإصابة خلال الأيام المقبلة.

وقال المركز المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض إن البحوث الرامية إلى معرفة سبب العدوى تجري في جميع الدول الأوروبية التي أبلغت عن حالات إصابة بالمرض.

وفي الولايات المتحدة، قالت إدارة الصحة العامة في ولاية ألاباما إنها رصدت 9 حالات إصابة بين أطفال تتراوح أعمارهم بين سنة وست سنوات، فضلا عن حالتي إصابة بحاجة إلى زراعة كبد.

وأضافت أن الهيئات الصحية تبحث في الأمر بعد رصد حالات إصابة مماثلة في ولايات أخرى.

وتحتل المملكة المتحدة المرتبة الأبرز من حيث الإبلاغ عن أكبر عدد من حالات الإصابة، بإجمالي 74 حالة رُصدت حتى الآن.

وقالت هيئة التأمين الصحي البريطانية، الأسبوع الماضي، إن الفيروسات المعتادة التي تسبب التهاب الكبد المعدي بأنواعه (التهاب الكبد A وحتى E) لم تُرصد بعد بين حالات الإصابة في المملكة المتحدة.

وبناء على ذلك يبحث خبراء الصحة عن أسباب أخرى محتملة لحدوث الإصابة، ويعتقدون أن الفيروس الغدي الشائع قد يكون السبب.

والفيروسات الغدية هي عائلة من الفيروسات التي تسبب عادة بعض الأمراض الخفيفة مثل نزلات البرد والقيء والإسهال.

وعلى الرغم من ذلك، قالت هيئة التأمين الصحي البريطانية إن الأبحاث تُجرى حاليا لمعرفة الأسباب الأخرى للعدوى، ولم تستبعد أن تكون الإصابة بكوفيد-19 من بين الأسباب المحتملة، وأضافت أنه لا توجد صلة واضحة بين الإصابة ولقاحات فيروس كورونا.

ما هو التهاب الكبد؟

إنه مصطلح عام يستخدم لوصف الإصابة بمرض التهاب الكبد.

وتحدث الإصابة عادة نتيجة عدوى فيروسية، وقد تحدث أيضا بسبب التعرض لبعض المواد الكيميائية، والإفراط في شرب الكحوليات وتعاطي المخدرات وبعض الاضطرابات الوراثية.

وتوجد خمسة أنواع رئيسية من التهاب الكبد تسببها فيروسات معينة، تُعرف باسم إيه وبي وسي ودي وإي، ولكن لا يبدو أنها كانت المسبب للإصابة بالتهاب الكبد لدى هؤلاء الأطفال حتى الآن.

ويمكن أن تمر الإصابة ببعض أنواع حالات التهاب الكبد دون حدوث مشكلات صحية خطيرة، بينما يمكن أن يستمر بعضها الآخر لفترة طويلة.

وقالت الهيئات الصحية البريطانية إنه يتعين على الآباء أن يكونوا على دراية بأعراض مثل اليرقان ( أصفرار الجلد).

bbc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ترحيل طالبي اللجوء
Next post اشتباكات الاقصى مازالت مستمرة
%d مدونون معجبون بهذه: