couple people woman desk

فواتير الطاقة الجماعية في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_  قد يلجأ العديد من البلجيكيين إلى الشراء الجماعي للطاقة والتي تكون في الغالب عبارة عن عقود غير محددة المدة، بهدف التقليل من الفواتير التي باتت تشغل الأسر بسبب ارتفاعها الجنوني.

ووفقًا لأحدث مقياس المفوضية الأوروبية Eurobarometer، في بلجيكا ، فإن ارتفاع أسعار الطاقة والتضخم بات مصدر قلق لواحد من بين اثنين من المشاركين (51%) على المستوى الشخصي ، بينما يعتقد 40% منهم أن هذا يمثل تحديًا كبيرًا بالنسبة لهم.

وقد يلاحظ البعض عندما يتلقون نشرة إعلانية في صندوق البريد الخاص بهه ،عبارة” هناك مشتريات جماعية للطاقة. يتكون هذا من الشراء في مجموعات لدفع أقل”. و لكن هل هي حقا هي مثيرة للاهتمام دائما؟

احذر من المفاجآت غير السارة
أوضحت جولي فرير ، المتحدثة باسم منظمة حماية المستهلك Test Achats لشبكة RTL: “هذه عقود محددة المدة ، عادة ما تكون لمدة عام ، وبالتالي في نهاية العقد الخاص بك سوف تتحول في بعض الأحيان إلى صيغة تكون أكثر تكلفة بكثير. يجب أن تكون منتبهاً للغاية ، وأن تدون بعناية في مذكراتك اللحظة التي سينتهي فيها عقدك ، وتحقق من العرض المقدم من المورد ، وقارن ولا تتردد في تغيير المورد في ذلك الوقت “.

من جهته، قال ستيفان بوكيه من FEBEG “الاتحاد البلجيكي لشركات الكهرباء والغاز”: “عليك أن ترى الوضع في كل لحظة. أحث الزبائن على تحليل فواتيرهم بعناية ، ووضعهم الخاص ، وأن يقرروا بأنفسهم ما إذا كانوا قد لجأوا إلى الشراء من خلال السوق المجمعة أو ما إذا كانوا يقومون بالتسوق بأنفسهم في السوق “.

وتعتبر هيئة تنظيم الكهرباء والغاز (Greg) أن المشاركة في عملية شراء جماعية لا تقدم بالضرورة ضمانًا للحصول على أرخص منتج.

ومن الممكن بالطبع توفير المال عن طريق اللجوء إلى الشراء الجماعي، ومع ذلك ، من المهم أن تظل منتبهًا وأن تقارن العقود التي توشك على توقيعها مع الآخرين، و من الضروري بعد ذلك توخي الحذر بشكل خاص مع عقد التمديد المقترح في نهاية العقد الحالي والذي يكون سعره أعلى في معظم الأوقات.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post من “مجازر” اليرموك إلى التضامن.. لماذا تختار القوى الفلسطينية بين الصمت أو مغازلة القاتل؟
Next post يوتيوب كيدز والمقاطع الخطيرة على الأطفال
%d مدونون معجبون بهذه: