منظمة أرضية المواطنة ومشكلة المهاجرين في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_استطاعت منظمة “أرضية المواطنة” أن توفر للمهاجرين في بروكسل سريرا للنوم في كل ليلة، من خلال مبادرة يشارك فيه الآلاف من البلجيكيين، الذين انخرطوا فيها رفضا لبعض القرارات المثيرة للحكومة البلجيكية تجاه المهاجرين، وللظروف الصعبة التي تعيشها هذه الشريحة في فصل الشتاء خاصة.الساعة تشير إلى الثامنة مساء، ثلاثة من أفراد جمعية “كويسطو” يعدون مائدة طويلة من الطعام في حديقة ماكسيميليان، التي تفصلها عن محطة القطار “غار دي نور” في بروكسل مسافة 650 مترا، حيث وضعوا عليها طنجرة كبيرة للحساء مع الخبز إضافة لبعض الحلويات. ولم تمر إلا دقائق معدودة حتى بدأ المهاجرون يتقاطرون على المكان الواحد تلو الآخر. ليصل عدد الحاضرين إلى حوالي 200 شخص.“نحن جمعية نقوم بتوفير وجبة العشاء للمهاجرين، وهي عبارة عن حساء وأكل حضرت من مجموعة من الخضر إضافة إلى الخبز”، يقول جورج أحد متطوعي جمعية “كويسطو”، الذي كان يضع مع متطوع آخر طنجرة الحساء على المائدةـ لمهاجر نيوز.

مهاجرون بحاجة للطعام وسرير للنوم

“آتي إلى هنا يوميا للاستفادة من الوجبات المقدمة”، يؤكد مهاجر إثيوبي فضل عدم ذكر اسمه. وكما باقي المهاجرين، لهذا الشخص أيضا حكايته مع رحلة الهجرة، يلخصها في أنه جاء إلى بروكسل عقب أن سدت بوجهه كل الأبواب في ألمانيا إثر رفض طلب لجوئه. “أريد المرور إلى بريطانيا للعمل بالأسود هناك”، يتابع هذا الإثيوبي، إذ يعتقد أنه من السهل العثور على عمل هناك.ولا يأتي المهاجرون إلى الحديقة لأجل الغذاء فقط، فالعديد منهم يأتون بحثا عن مكان دافئ للنوم. واستطاعت منظمة “أرضية المواطنة” المحلية أن تنجح في حث المواطنين البلجيكيين على المشاركة في مبادرة إيواء المهاجرين ولو لليلة واحدة. “الاستضافة لليلة واحدة، ويمكن أن تتواصل لعدة أيام إن حصل توافق بين المهاجر والعائلة المستضيفة”، يشير المهدي كاسو المتحدث باسم “أرضية المواطنة” صاحبة المبادرة.

Previous post إجراءات تسجيل المدارس الثانوية في بلجيكا
Next post عودة ملف الشغب للمحكمة الشهر المقبل
%d مدونون معجبون بهذه: