الجمعة. ديسمبر 4th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ إذا أمكننا تثبيت السلام في شبه الجزيرة الكورية، استثماراتكم ستعطي ثمارها وفرص الأعمال ستتزايد”، هذا ما أعلنه رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-ان، الثلاثاء، وهو اليوم الأخير لزيارته للإمارات العربية المتحدة.وجاءت زيارة الرئيس الكوري الجنوبي، ومدتها أربعة أيام، في إطار مساعدة دولة الإمارات على إقامة أول منشأة نووية في الخليج العربي. وتبلغ تكلفة هذه المساعدة عشرين مليار يورو.ومن دبي، أشار مسؤول كوري جنوبي رفض التصريح عن هويته “نهدف الى بدء التشغيل التجاري بنهاية 2018… لكن التوقيت النهائي الدقيق ستعلنه مؤسسة الإمارات للطاقة النووية”. وأضاف إن بلاده تهدف لاستكمال المفاعلات الأربع بحلول 2020 لكن القرار النهائي بيد الإمارات.لكن مصادر خاصة لوكالة رويترز إن التدشين تأجل إلى 2019 بسبب مشاكل في التدريب.هذا المفاعل هو الأول من بين أربعة مفاعلات تتولى شركة الطاقة الكهربائية الكورية “كيبكو” تشييدها في دولة الإمارات. كما أنه جزء من مشروع محطة براكة للطاقة الذي كان من المقرر أن يفتتح العام الماضي.كذلك أعلن هذا المسؤول أن شركتي كيبكو وبراكة الأولى التي هي مشروع مشترك بين بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وكيبكو وقعتا يوم الاثنين على اتفاق للتعاون والعمل المشترك في دولة ثالثة.

يورونيوز