الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ قررت الحكومة البلجيكية طرد دبلوماسي روسي على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي في بندت سيرغي سكريبال”.وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل قد أعرب قبل ظهر اليوم عن “مخاوفه بشأن تداعيات الإجراءات المحتملة للاتحاد الأوروبي والناتو ضد روسيا على بلاده”، داعيا إلى “التفريق بين قرارات المنظمتين وقرارات بلجيكا”.وقبل اجتماع طارئ للحكومة اليوم الثلاثاء، لفا ميشيل إلى إنه “لا يجب أن يكون هناك اختلاط بين الأطر الثنائية وقرارنا، وبين احتضاننا لمقرات الاتحاد الأوروبي و”الناتو، موضحاً أن “وزير الخارجية ديديه ريندرز سيطلع أعضاء الحكومة على الخطوات التي تتخذ في إطار التنسيق مع الاتحاد الأوروبي و”الناتو”.وقد أعلن عدد من الدول الأوروبية بالإضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأستراليا عن طرد دبلوماسيين روس “تضامنا مع بريطانيا” بشأن قضية سكريبال.وتجدر الإشارة إلى أن خطوات محتملة من قبل الاتحاد الأوروبي والناتو ضد روسيا تثير قلقا لدى بلجيكا، لأن كل الدبلوماسيين في بعثات الناتو والاتحاد الأوروبي معتمدون رسميا لدى بلجيكا. وبالتالي قد يتم طرد أفراد السفارة البلجيكية من موسكو جميعا في حال ردت روسيا بالمثل على طرد الناتو والاتحاد الأوروبي لدبلوماسييها.

وكالات