الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ استؤنفت في العاصمة البلجيكية بروكسل الخميس، جلسات محاكمة كل من صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من الفريق الانتحاري المنفذ لهجمات باريس 2015، ورفيقه سفيان عياري.ويواجه المعنيان تهماً تتعلق بإطلاق النار على رجال الشرطة في إطار نشاط إرهابي والهروب من وجه العدالة، في حادثة بلدية فوريه في 15 آذار/مارس 2016، حيث “سيتم النطق بالحكم في 23 نيسان/أبريل القادم”، حسب مصادر قضائية.ولا تختص المحاكمة الحالية لا بهجمات باريس ولا بهجمات بروكسل 2016.وقد استمعت المحكمة اليوم لمرافعة محامي جمعية الدفاع عن ضحايا هجمات بروكسل، والتي تحاول الانضمام إلى جهة الادعاء في هذه القضية، وهو الأمر الذي يحاول محامو عبد السلام وعياري إثبات عدم قانونيته.هذا ولم يحضر أي من المتهمين جلسة اليوم.

آكي