الجمعة. ديسمبر 4th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ يبدو أن المواطنين الشبان في سويسرا يفقدون تدريجيا اهتمامهم بالأخبار السياسية، فيما تتراجع ثقتهم في وسائل الإعلام.وفقاً لاستطلاع رأي أنجز حديثا، قال 51٪ من المُستجوبين الذين يبلغون 18 عامًا من العمر، إنهم لا يهتمون بالسياسة، أي بانخفاض بنسبة 4٪ مقارنة بالعام السابق و بـ 11٪ مقارنة مع استطلاع مماثل أجري عام 2014.بالفعل، توصّل مرصد easyvote (أو مرصد التصويت المُيسّر) بناء على تكليف صادر عن الفدرالية السويسرية لبرلمانات الشباب إلى أن الأجيال الصاعدة أقل استخداما للصحف الورقية وللتلفزيون وللإذاعة، في حين شكّلت قنوات وسائل الإعلام الاجتماعية بديلا جزئيا لهذه الوسائط التقليدية كمصادر للمعلومات.الفدرالية – التي تنضوي تحت رايتها جميع البرلمانات الشبابية في الكانتونات – قالت إن منصّات المعلومات المُحايدة و”القائمة على الحقائق” أصبحت تحظى بأهمية متزايدة في عصر الأخبار المُزوّرة والكاذبة.وفي بيان أصدرته يوم الاثنين 9 أبريل الجاري، أضافت الفدرالية أن وسائل الإعلام الاجتماعية والرقمنة عموما تلعب دورًا متزايد الأهمية في إشراك الشباب في الحياة السياسية، إلا أنه ليس من الواضح ما إذا كان لها تأثير دائم أم أن الأمر يتعلق بمجرد تأثير مؤقت فحسب.هذا الإستطلاع – وهو الثالث من نوعه – تم تنفيذه من قبل معهد GfS Bern للأبحاث وشمل استجواب 1271 طالبًا يتوزعون على عدد من مناطق البلاد بين شهري أكتوبر ونوفمبر 2017.من جهة أخرى، اعتبرت الفدرالية أن نتائج المسح حرجة ودعت المدارس السويسرية إلى تعزيز التربية المدنية.يُشار إلى أن برنامج التصويت المُيسّرasyvote   يهدف إلى رفع نسبة مشاركة المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 25 سنة في الحياة السياسية عموما وفي الانتخابات والاقتراعات خصوصا لتصل إلى 40٪. وبشكل عام، تندرج المبادرة في سياق الجهود المبذولة لدعم برلمانات الشباب، وتعزيز المشاركة السياسية والتربية السياسية في صفوف الأجيال الجديدة.

Swi