الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

 

طرحت المفوضية الأوروبية اتفاقية مقترحة للتجارة الحرة مع اليابان أمام الدول الأعضاء بهدف الحصول على موافقة سريعة من دول التكتل على الاتفاق الذي يقول المسؤولون الأوروبيون إنه سيؤدي إلى تشكيل أكبر منطقة اقتصادية في العالم.
يريد الاتحاد الأوروبي التعجيل بدخول اتفاق مقترح للتجارة الحرة مع اليابان حيز التنفيذ خشية تكرار الاحتجاجات التي أدت إلى تعطيل اتفاقية مشابهة مع كندا قبل عامين.وقررت المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء طرح الاتفاقية أمام الدول الأعضاء بهدف الحصول على موافقة سريعة منها على الاتفاق.وقال نائب رئيس المفوضية جيركي كاتاينن في مؤتمر صحفي في ستراسبورج بفرنسا إن الاتفاق سيؤدي إلى تشكيل أكبر منطقة اقتصادية في العالم وكرر رفض دول الاتحاد الإجراءات الحمائية الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.أما المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم فقالت إنها تأمل في أن يوقع قادة الدول الأعضاء الاتفاق على هامش قمة أوروبية في بروكسل في الأشهر القليلة المقبلة.

المفوضية، وهي الجهة المسؤولة عن التفاوض بشأن اتفاقات التجارة نيابة عن الاتحاد الأوروبي، قدمت بالفعل مقترحاتها بشأن الاتفاقية للدول الأعضاء الثماني والعشرين. وينبغي حصول الاتفاقية على موافقة دول الاتحاد والبرلمانين الأوروبي والياباني قبل دخولها حيز التنفيذ.ومن المقرر أن تساهم الاتفاقية في إلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على دخول السيارات اليابانية إلى دول الاتحاد والبالغة 10 في المئة وأيضا الثلاثة بالمئة المفروضة على دخول معظم أجزاء السيارات، فيما ستحظى صادرات دول التكتل الأوروبي من الجُبن بالغاء رسوم تبلغ 30 بالمئة لدى دخولها اليابان.

يورنيوز مصدر