المتهم الرئيسي في الاعتداء على المتحف اليهودي..قريبا أمام المحكمة الجنائية

 

قرر القضاء البلجيكي اليوم إحالة مهدي نموش و رفيقه ناصر بن درار إلى المحكمة الجنائية البلجيكية وهو الذي يشتبه بأنه نفذ هجوما على المتحف اليهودي في بروكسل في 2014.
ولا يزال مهدي نموش الفرنسي محتجزا في بلجيكا منذ يوليو 2014 للاشتباه في قيامه بإطلاق النار على زوجين إسرائيليين ورجل بلجيكي وامرأة فرنسية في المتحف اليهودي ببروكسل
إيمانويل ريفا ، 54 عاماً ، ومريام ريفا ، 53 عاماً ، من تل أبيب
دومينيك صابريه ، 66 عاما ، متطوعة فرنسية في المتحف
ألكسندر سترنز ، 25 سنة ، موظف استقبال بالمتحف
وقد اعتقل في جنوب فرنسا بعد أسبوع من الهجوم وتم تسليمه إلى بلجيكا.كما تعتقد باريس أنه كان أحد محتجزي أربعة صحفيين فرنسيين رهائن سابقين في سوريا

Previous post البرلمان الأوروبي يدعو إسرائيل إلى ضبط النفس و“حماس” بالامتناع عن التحريض
Next post أمريكا تأمل في نجاح محادثات مع الأوروبيين “لإصلاح” الاتفاق مع إيران
%d مدونون معجبون بهذه: