الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أعلنت وزارة التعاون الدولي في بلجيكا عن تخصيص مبلغ يصل إلى 26 مليون يورو لدعم المساعدات الإنسانية المقدمة للاجئين والمهجرين السوريين داخل وخارج البلاد.جاء هذا الإعلان على لسان وزير التعاون الدولي والتنمية ألكسندر دو كروو، بمناسبة انطلاق أعمال النسخة الثانية من مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سورية والمنطقة برعاية كل من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة اليوم وغداً في العاصمة البلجيكية.ويرفع هذا المبلغ معدل المساهمات البلجيكية في الجهد الإنساني الدولي لدعم السوريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة إلى 100 مليون يورو، وحسب كلام الوزير دوكروو “نقوم بهذا العمل تضامناً مع الشعب السوري الذي يعاني منذ سنوات من حرب دموية”.وأكد المسؤول البلجيكي أن بلاده لم تقدم سابقاً مبالغ مرتفعة كهذه في أي أزمة في العالم، واصفاً ما يحدث في سورية بـ”المأساة الأسواً في هذا الزمن”.ومن المقرر أن تًصرف المساعدات البلجيكية ميدانياً بواسطة وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومكتب تنسيق المساعدات الإنسانية وبرنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر ومنظمة رعاية الأمومة والطفولة التابعة للأمم المتحدة (وأمل الوزير البلجيكي أن يساعد مؤتمر بروكسل ليس فقط على جمع أموال لصالح المساعدات الإنسانية، بل على تحفيز المجتمع الدولي للعمل من أجل الدفع باتجاه حل سياسي، قائلا إن “القنابل لن تؤدي إلى السلام، والجلوس إلى طاولة المفاوضات هو الوسيلة الوحيدة التي تؤدي إلى حل حقيقي ودائم لهذا الصراع”، حسب دوكروو. وتعمل بلجيكا أيضاً، وفق دوكروو، على محاربة مفهوم الإفلات من العقاب، فهي تعد من المانحين الأساسيين للألية الدولية، المستقلة المكلفة تسهيل التحقيقات في الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت في سورية.وتم إقرار إنشاء هذه الآلية من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2016، من أجل جمع المعلومات والأدلة التي ستسمح بمقاضاة المسؤولين عن انتهاك جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في هذا البلد.

آكي