الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ قال وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين اليوم الأحد على حسابه على تويتر انه و بعد عام فقط من بدء سريان القانون الخاص بإسقاط حق الإقامة على الأجانب، حُرم 112 مجرمًا وإرهابيًا من حقهم في الإقامة في بلجيكا . ونصت الأحكام الجديدة على أنه يمكن سحب تصريح الإقامة للأجانب المولودين في بلجيكا أو الذين وصلوا إلى المملكة قبل عيد ميلادهم الثاني عشر والذين يشكل خطراً على المجتمع البلجيكي.وأثار هذا التشديد التشريعي الكثير من النقاش في ذلك الوقت ولكن وفقا للسيد فرانكين ، فإن القانون يحافظ على كل معناه وشرعيته.وقال فرانكين” قامت محكمة الأجانب بالمصادقة على قراراتي بسحب الإقامة في سبعة مرات”، ويضيف”يجب على المحكمة الدستورية أن تتخذ قرارها بهذا الشأن، وبما أن مجلس الدولة لم يعلق على الموضوع فإنني واثق من قرار الموافقة”.

وكالات