جان ايف لودريان يجري محادثات في مصر

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الأحد 29 أبريل 2018 محادثات في القاهرة وخصوصا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي حول القضايا الليبية والسورية والفلسطينية. التقى لودريان، الذي وصل مساء السبت إلى العاصمة المصرية، السيسي ونظيره المصري سامح شكري وكذلك الأمين العام للجامعة العربية احمد أبو الغيط.قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان أن السيسي شد خلال محادثاته مع لودريان على “أهمية الاستمرار في العمل على الارتقاء بالتعاون بين البلدين خلال المرحلة المقبلة وتبادل الزيارات الرفيعة المستوى، بما يضمن تعزيز الشراكة القائمة بين مصر وفرنسا وتطويرها على مختلف الأصعدة، خاصةً في مجال مكافحة الإرهاب”.كما أضاف راضي انه “تمت مناقشة التطورات المتعلقة بالقضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها المستجدات على الساحة الليبية، حيث اتفقت وجهات النظر على حدوث تقدم نسبي بالمشهد الليبي، وهو ما يستلزم الإسراع في عقد الانتخابات قبل نهاية العام الجاري، أخذاً في الاعتبار أن الأوضاع في ليبيا تؤثر على أمن واستقرار منطقة البحر المتوسط بأكملها”.وأكد لودريان في مؤتمر صحافي مع نظيره المصري انه في ليبيا “ينبغي أن تمضي العملية السياسية قدما وفقا لخارطة الطريق التي وضعها ممثل الأمم المتحدة (غسان سلامة)، أي أن العملية الانتخابية، وهي العملية الأساسية، يجب أن تتم قبل نهاية العام الجاري”.وتناولت محادثات الوزير الفرنسي في القاهرة القضيتين الفلسطينية والسورية.كما ناقش لودريان مسألة حقوق الإنسان في مصر مع السيسي. وقال الوزير الفرنسي في المؤتمر الصحافي أن “حيوية المجتمع المدني وضمان الحريات العامة هما الحصن في مواجهة الإرهاب”.وأكد أن السيسي “هو الذي بادر إلى فتح هذا الموضوع معي في بداية المناقشات” بعد ظهر الأحد.
ويواجه نظام السيسي بانتظام انتقادات من قبل منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان التي تتحدث عن انتهاكات للحريات الفردية وقمع للمعارضين.كما التقى الوزير الفرنسي بعض رجال الأعمال الفرنسيين في مصر وتفقد موقع إنشاء خط مترو الأنفاق الثالث الذي يصل إلى مطار القاهرة.وزار الوزير الفرنسي موقع العمل في المتحف المصري الجديد بالقرب من أهرامات الجيزة.وهذه هي الزيارة العاشرة التي يقوم بها لودريان لمصر إذ سبق أن زارها سبع مرات كوزير للدفاع في إطار مفاوضات حول صفقات أسلحة.

رويترز/Mcd

Previous post مصر ومشكلة مفاوضات سد النهضة
Next post اليابان تبحث مشروع ممر السلام والازدهار في الأردن
%d مدونون معجبون بهذه: