الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ بدأت قوة هجومية تابعة للبحرية الأمريكية تقودها حاملة الطائرات هاري إس. ترومان شن غارات في الثالث من مايو أيار على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مواصلة مهام يقوم بها تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد وانضمت هذه القوة للأسطول السادس الأمريكي في 18 أبريل نيسان بعد نحو أسبوع من شن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا غارات جوية استهدفت ما وصفته دول غربية بأنها منشآت أسلحة كيماوية سورية. وقالت البحرية الأمريكية إن نشر هذه القوة الهجومية كان مقررا لدعم شركائها في التحالف وحلف شمال الأطلسي ولحماية المصالح الأمنية الأمريكية. وقال الكابتن نيكولاس ديينا قائد ترومان ”بدأنا عمليات قتالية لدعم عملية العزم الصلب“ مشيرا إلى عملية بدأها التحالف في عام 2014 ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

رويترز