الخميس. ديسمبر 3rd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء التطورات في سورية ومحاولات إيران “التموضع فيها”.وقال نتنياهو صباح اليوم متوجها إلى موسكو  “أغادر البلاد الآن لعقد لقاء هام مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لقاءاتنا تتسم دائما بأهمية وهذا اللقاء يحمل في طياته أهمية خاصة”.وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي “على ضوء ما يجري في هذه الأثناء في سورية، يجب ضمان مواصلة التنسيق الأمني الجاري بين الجيش الروسي وجيش الدفاع الإسرائيلي”.وبالتزامن مع مغادرة نتنياهو، فقد أعلن الجيش الإسرائيلي خفض حالة التأهب التي أعلن عنها مساء أمس في مرتفعات الجولان.وقال الجيش الإسرائيلي في بيان “في ختام تقدير الموقف في القيادة الشمالية العسكرية تقرر العودة إلى الوضع الاعتيادي في البلدات في هضبة الجولان خاصة فيما يتعلق بالدوام الدراسي وأعمال المزارعين”.وأضاف إن “رحلات وجولات ستسير كالمعتاد بتنسيق مع جيش الدفاع. سيتم إغلاق عدة مواقع سياحية بشكل محدد. يجب مواصلة الانصياع إلى تعليمات قيادة الجبهة الداخلية”.وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء أمس رفع حالة التأهب في الجولان استعدادا لإمكانية تنفيذ هجوم إيراني من سورية، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.وقال الجيش مساء أمس “في ضوء رصد سلسلة مؤشرات استثنائية في صفوف القوات الإيرانية في سورية تقرر في جيش الدفاع تدقيق تعليمات الحماية في منطقة هضبة الجولان وتوجيه السلطات المحلية في الجولان إلى فتح الملاجئ. يجب مواصلة الانصياع إلى تعليمات جيش الدفاع”.وأضاف “في المقابل تم استكمال نشر قدرات دفاعية وهناك حالة من الجاهزية العالية في صفوف قوات جيش الدفاع لهجوم. جيش الدفاع جاهز ومستعد لسيناريوهات مختلفة ويحذر أن أي عملية ضد إسرائيل ستواجه ردًّا قويًا”.

آكي