السبت. ديسمبر 5th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ يعيش فوق التراب البلجيكي أناس من مختلف الأقطار منهم من يقيم بصفة قانونية وآخرون ليس لهم تصريح إقامة،هؤلاء الفئة محرومة من ابسط حقوق العيش.وفي قضية فريدة من نوعها،تعرض رجل بدون أوراق إقامة في بلجيكا لحادث سير وحين طالب بحقه،قال محامي شركة النقل “طالما الرجل ليس لديه أوراق الإقامة إذن لاحق له في بلجيكا”.ترجع الوقائع إلى 10 يوليو 2015 حيث صدمت سائق حافلة من Stib راكب دراجة في شارع Anspach وكان الرجل يعيش على التراب البلجيكي بصفة غير شرعية وهي نقطة ضعف استغلها دفاع شركة النقل العام في بروكسل.ووفقاً لمحامي الشركة “راكب الدراجة يقيم بصفة غير قانونية في بلجيكا ، وليس له حق تواجد فوق التراب البلجيكي ،وبالتالي لم يكن مسموحا له بالتواجد وقت وقوع الحادث”.وتقول فرانسواز ليدون المتحدثة باسم Stib هذه حجة ضد الرجل وتعتبر “قانونية بحتة”،والأمر الآن متروك للمحكمة لاتخاذ قرار بشأن هذه القضية لكن عموما موقفنا في السليم.وقال محامي الرجل إنه “فوجئ” باستراتيجية Stib ويعتبر موقفها “استغلال للقانون” ،ويضيف “نقابات النقل في بروكسل أدانت تصريحات الإدارة واعتبرها “غير إنسانية”.

وكالات