الرئيسية » الفن » أنجيلينا جولي تعيش حالة حزن بسبب ابنها

أنجيلينا جولي تعيش حالة حزن بسبب ابنها

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ تعيش النجمة والممثلة الأمريكية اللامعة أنجلينا جولى، خلال هذه الأيام حالة من الحزن الشديد، وذلك بسبب ابنها بالتبني، والذي يدعى “مادوكس”، ويبلغ من العمر 16 عاما.وكان مادوكس قد طلب الانتقال للعيش مع والده النجم العالمي الشهير براد بيت، وذلك بسبب سلوك أمه التي أكد أنها المتسببة في الكثير من المشاكل التي مرت بها عائلته.ويرجع سبب خلاف مادوكس، مع أمه وقراره بتركها، بسبب زيارة قديمة لها عام 1998 و2001 لقبر بول بوت رئيس وزراء كمبوديا الأسبق، وهو الديكتاتور الذي تسبب في مقتل 3 ملايين كمبودى وتشريد العديد من الأسر، وهو الأمر الذي أثار الغضب لدى ابنها مادوكس الكمبودى الأصل.وبحسب تقرير إخباري لموقع عالمي فان مادوكس، بمجرد معرفته أن أنجلينا زارت قبر الديكتاتور قام بالاتصال بوالده براد بيت وتوسل إليه للانتقال للعيش معه، ولكنه حاول تهدئته قائلا إن والدته أنجلينا مهتمة بتاريخ كمبوديا التي تبنته منها.والجدير بالذكر أن أنجلينا تبنت مادوكس تشفين عام 2002 وكان عمره وقتها سبعة أشهر، حيث كان يعيش في إحدى دور رعاية الأيتام فى بأتامبانج، وقدمت على طلبا لتبنى هذا الطفل بعد زيارتها لكمبوديا في عام 2001، وحصلت على قرار التبني بعد طلاقها من بيلى بوب ثورنتون، وقالت عنه في إحدى الصحف: “في اللحظة التي رأيت فيها مادوكس وُلِد في داخلي إحساس غريب، وفى تلك اللحظة علمت أنى سأكون أمه.وكانت أنجلينا قد انفصلت عن براد بيت، بعد اتهامها له بسوء معامله أطفاله.

جولي

شاهد أيضاً

المدار تفتح ملف ثنائيات الفن (( رفيقا الفن والحب فايزة أحمد و محمد سلطان))

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_شكّلا معاً ثنائياً نادراً على الصعيدين الفني والعائلي، فاستطاعا طيلة سبعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: