الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

 

بلجيكا

مذكرة سرية حول هدم البرلمان الأوربي في بروكسل

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ لم يُكمل مبنى البرلمان الأوروبي في بروكسل عامه الــ 25، ولكن قد يتم هدمه، فالبناء – بما في ذلك نصف الكرة الأرضية في واجهة البرلمان – يحتاج إلى تجديدات شاملة ، ولكن بما أن عملية التجديد تكلفتها عالية، فمن الأفضل تشييد مبنى جديد تماما. وسيكلف ذلك نصف مليار يورو. ويقول موقع”Politico” في بروكسل والمهتم بشؤون السياسة في العالم ، أن “Klaus Welle” رئيس الادارة البرلمانية ،اعد مذكرة وصفت بـ “سرية للغاية ،وذلك لاطلاع البرلمان على الوضع. ولكن على ما يبدو أن تلك المذكرة تم تسريبها .وتتضمن المذكرة هذا الملخص: “توصي الإدارة بإعادة بناء المبنى بالكامل بدلا من تعزيزه”. واضاف “ان ذلك سيضمن انه بمجرد اكتمال العمل سيكون المبنى ملتزما تماما بمواصفات قوة الهيكل الاوروبى، وسوف يلبى كافة متطلبات البرلمان”.وتم الانتهاء من المبنى الحالي في عام 1993. وبصرف النظر عن مبنى الجلسات العامة في Hemicycle الشهيرة، فيشتمل أيضاً البرلمان على مرافق لاستقبال كبار الشخصيات ومكاتب رئيس البرلمان ”  Antonio Tajani ” .ويشار إلى أنه ، ليس من الواضح كم سيكلف التجديد، ولكن هناك حاجة إلى القيام به لأن المبنى لم يعد يلبي المعايير الأوروبية.ويرى البعض أنه من الأفضل بناء برلمان جديد بدلا من مجرد ترميم الأمور. فبناء منى جديد سيكلف حوالي 500 مليون نسمة.

فضيحة Samusocialتطال أبناء السياسيين في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ بعثت رئيسة مجموعة حزب PS في مجلس النواب ورئيسة اتحاد بروكسل صباح اليوم بياناً تدافع فيه عن أبنائها الذين اشارت لهم الصحافة في القضية المعروفة إعلامياً بفضيحة Samusocial ففي الايام الاخيرة نشرت أعمدة الصحافة مقالات تسلط فيها الضوء على قضية Samusocial مشيرة إلى أبناء ممثلة الحزب الاشتراكي Laurette Onkelinx. وفي سابقة منها قررت السيدة Onkelinx إرسال بيان تطلب فيه عدم الوقوع في “الحضيض من المعلومات” قائلا”ليس من الداعي وصم الشباب وبكل بساطة لان آبائهم مسؤولين سياسيين”.وأضافت قائلةً “هذا يعتبر عنف سياسي،فقد حاولت جاهدة القتال من اجل أولئك الذين وضعوا ثقتهم في لبناء مشاريع تتماشى مع قيمي لكن كيف اقبل أن هذا العنف السياسي يتحول إلى أولادي” .وأضافت لا أنكر أن أبنائي تربوا في بيئة سياسية ، ولم يتسع لهم الفرصة للحصول على مستوى تعليمي بشكل جيد وخصوصاً في الدراسة ،فقد واجهتهم العديد من المشاكل هذا لأنهم نشؤوا في ظل سياسية مسؤولة لم تحسب سوى أوقات عملها.وحين تلقى على أبنائي بهذا الشكل فلا تنسوا بأنني كنت أعمل لسنوات في هيكلة بروكسل بدون تميز أو أجر مرتفع ،بل وأن عقد عملي كان مماثلة لتلك الملايين من عقود عمل البلجيكيين ، في وقت كنت اشغل منصب رئيسة الحزب الاشتراكي في بروكسل ( PS ).

ثروات الفضائح السياسية في بلجيكا