الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ تساءل بارت دي ويفر عمدة مدينة أنتويرب البلجيكية ورئيس حزب التحالف الفلمنكي الجديد N-VA ، عن مصير خطة الخروج من الطاقة النووية .وقال “دي ويفر” كما جاء في نقاش سياسي نظمته Agoria ، منظمة صناعة التكنولوجيا : “إنهاء الطاقة الأحفورية ، وإنهاء الطاقة النووية ، وفي الوقت نفسه تحقيق كهربة أسطول المركبات لعام 2030 ليست خطة واقعية من حيث العرض والتكلفة” .قبل شهر ونصف ، تم إبرام اتفاق للطاقة أخيراً بعد أشهر من التأخير ، مؤكداً الخروج من البرنامج النووي في عام 2025، وفي مقابل هذا الخروج ، انتهى الأمر بـ N-VA بقبول فكرة مراقبة فعالية للبدائل.ولكن بالنسبة لـ “بارت دى ويفر” ، فإن الخروج من الطاقة النووية ليس أمراً واضحاً بما فيه الكفاية . ووفقاً لــ “دي ويفر” : إن قطاع البتروكيماويات في ميناء أنتويرب يستهلك الطاقة بشكل خاص ،وأشار أيضًا إلى أن فرنسا والسويد وسويسرا أبقوا على محطاتهم النووية نشطة ، وأضاف : “لسوء الحظ ، سيترك الأمر للحكومة المقبلة لاتخاذ القرار”.

وكالات