السبت. ديسمبر 5th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ بعد سكوت دام بضعة أيام قرر والدي الطفلة مودة التي فارقت الحياة بطلقة رصاص الشرطة البلجيكية الكشف عن روايتهما للوقائع وطلباتهما من خلال محاميهما.ويقول والد مودة في مؤتمر صحفي “أطلقت رصاصة من قبل ضابط في سيارة شرطة نحو العربة التي كانت فيها مودة”.وقال المحامي أوليفييه ستاين بالنسبة له وزوجته ليس هناك شك في أن “شرطيًا أطلق النار وأصاب مودة”ويضيف “الأم شعرت على الفور بالدم على رقبة الطفلة ثم نبضها أصبح أضعف، ماتبقى من الأحداث معروفة للأسف.وواصل المحامي “لا يزال من الصعب على الأبوين تقبل هذه الدراما الرهيبة وخاصة الأم التي لا تستطع كبح دموعها”.وأضاف “نطالب اليوم بإجراء لجنة تحقيق برلمانية وجعلها مستقلة حقا، كما نطالب باعتقال ضابط الشرطة

وكالات