الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أعلن رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني، أن مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذي التقى النواب أمس في بروكسل، قد تعهد بالعمل على مواجهة أي هجمات أو تدخل خارجي خلال فترة الانتخابات التشريعية القادمة ما بين 23 و26 أيار/مايو عام 2019.كما التزم مارك زوكربيرغ، بالعمل على تطبيق القواعد الأوروبية في مجال حماية المعطيات الشخصية للمشتركين فوراً، ووفق كلام رئيس البرلمان “هذا رغم انه لم يرد على كافة الأسئلة، ولكنه تعهد بالرد كتابياً بوقت لاحق”.ووصف تاياني، بـ”الناجح” اللقاء مع مؤسس فيسبوك، كرد على الانتقادات الكثيرة التي وُجهت له من قبل عدة برلمانيين ومنظمات مجتمع مدني.جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده تاياني اليوم في مقر البرلمان الأوروبي، لعرض وجهة نظره حول الانتخابات القادمة ومستقبل أوروبا.واستعرض تاياني بإسهاب رؤيته لمستقبل أوروبا، مشدداً على أهمية المشاركة في الانتخابات القادمة، ” علينا أن نوصل رسالة للمواطنين مفادها أن الاتحاد الأوروبي يعمل على عدة مستويات لحماية أمنهم وتحقيق رفاهيتهم”، حسب كلامه.وعبر تاياني عن تفاؤله بمستقبل الاتحاد الأوروبي، وذلك بناء على استطلاعات وإحصائيات أجراها البرلمان الأوروبي والذي يؤكد، بحسب المسؤول الأوروبي، أن 60% من المواطنين يرون أن الاتحاد الأوروبي أمر جيد.وأوضح المسؤول الأوروبي أن هذه النسبة ترتفع لدى الشباب، رغم وجود مشكلة خروج بريطانيا من الاتحاد.واتخاذ كلام تاياني شكل الحملة انتخابية، إذ انه أكد على أن الاقتراع فرصة للدفاع عن الديمقراطية من كافة الأخطار القادمة من الداخل والخارج.

وكالات