مأدبة إفطار رمضاني في معبد يهودي ببروكسل

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ تناول عدد من المسلمين واليهود في العاصمة البلجيكية بروكسل إفطارا رمضانيا حيث رفع آذان صلاة المغرب داخل المعبد اليهودي ببلدية أوكل-بلجيكا. هذه المبادرة تمثل دعوة للتسامح الديني بين مختلف الأديان. وحضر الإفطار رئيس جمعية اليهود المغاربة في بلجيكا موريس تال وسفير المغرب في بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ الكبرى محمد عامر، الذي تحدث عن ملامح روح التعايش بين اليهود و المسلمين في المغرب، داعيا إلى إحياء روح التضامن و المودة ما بين مختلف الطوائف التي تعيش في أوروبا. والمثير للانتباه، أن آذان صلاة المغرب قد رفع داخل المعبد اليهودي، تشار زيون الواقع ببلدية أوكل.وقد رفع آذان صلاة المغرب داخل المعبد اليهودي و استمع الجميع لآيات بينات من القرآن الكريم قرئت على مسامع الحضور.هذا وعاش اليهود إلى جانب المسلمين في المغرب في “انسجام” تام إلى أن اضطروا إلى الهجرة بعدما عاشوا حياة “الشتات” في مختلف بقاع العالم، ورحلوا إلى “إسرائيل”.ومن جهة أخرى ومنذ سنة 1948 حتى سنة 1961 هاجر إلى إسرائيل أزيد من 100 ألف يهودي، حيث عملت المنظمات السرية الصهيونية على زرع فكرة الهجرة والتحفيز عليها.واعتبر كثير من الحاضرين في تصريح ليورونيوز، أن هذه المبادرة تعكس روح الإيجابية وأنها تسهم أيضاً في تأسيس مبدأ التعايش معا من أجل بناء مستقبل زاهر قائم على الأخوة و التضامن بين جميع الجاليات في أوروبا بشكل عام وبلجيكا على وجه الخصوص.

وكالات

Previous post تقنيات جديدة للكشف عن المهاجرين في بلجيكا
Next post ارتفاع أسعار الوقود بشكل واضح في بلجيكا
%d مدونون معجبون بهذه: