الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ظهر اليوم الاثنين، المستشفى بعد أن تماثل للشفاء إثر علاج استمر أسبوعاً لإصابته بالتهاب رئوي.وقال (أبو مازن) للصحفيين وهو يغادر المستشفى، “شكرا لله سبحانه وتعالى على أنني خرجت اليوم من المستشفى بصحة تامة وأعود إلى عملي اعتبارا من الغد أن شاء الله والفضل في هذا يعود إلى الله سبحانه وتعالى والى هذا المشفى العظيم، النموذج من مستشفياتنا الفلسطينية بما فيه من إدارة حكيمة وأطباء متمرسين وممرضين وعمال، وهذا فعلا أن دل على شيء فإنما يدل على أن صحة شعبنا بأيدي أمينة والحمد لله، وهذا اعز ما يجب أن نهتم به وهو صحة أهلنا وأنا ما شاهدته هنا هو أمر نفتخر به”.وأضاف الرئيس الفلسطيني “أوجه تحية وتقدير إلى أهلنا وشعبنا في كل مكان في العالم الذين سألوا عني وعن صحتي ليطمأنوا علي وأقول لهم إن شاء الله صحة الوطن بخير ونحن إن شاء الله سنصل إلى مبتغانا بتحقيق الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.وتابع “وإذا قصة القدس دخلتنا المستشفى فنريد الخروج من المستشفى لتكون القدس عاصمة دولة فلسطين”. وأشار إلى انه “نوجه الشكر والتقدير إلى كل الرؤساء والملوك والأمراء والأخوة الساسة العرب وغير العرب الذين تفضلوا بالسؤال عني وأنا شاكر للجميع”.وقال عباس “أتمنى من الله لشعبنا دوام الصحة ودوام التقدم ودوام النجاح للوصول إلى الهدف وهو الدولة الفلسطينية المستقلة قريبا أن شاء الله”.وكان (أبو مازن) قد أدخل إلى المستشفى يوم الأحد الماضي اثر التهاب رئوي حاد.

آكي