المهاجرون وما يتعرضون له من الانتهاكات والاستغلال في أوروبا

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_قال المركز الدولي لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، بأن أبناء المهاجرين من الأطفال، قد أصبحوا عرضة للاستغلال في أوروبا، وذلك من قبل تجار البشر، وعصابات الدعارة، وتجار المخدرات وغيرها من المنظمات الخارجة عن القانون في دول أوروبا، وذلك في الوقت الذي تحاول فيه القارة العجوز إيجاد حل لمنع تدفق المهاجرين إليها على مدار السنوات المقبلة.وقال المركز في تقرير له حول الأطفال اللاجئين، بأنهم قد يتعرضون لجميع أنواع العادات الضارة ومن الممكن أن تتحول ميولهم إلى العنف، وذلك بسبب  الظروف الصعبة التي قد يتعرضون لها في البلدان الأوروبية خلال فترة طفولتهم.وفي تقرير حمل عنوان “الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال اللاجئون في بلدان الاتحاد الأوروبي”، قال المركز الدولي لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، بأن الملايين من البشر يضطرون إلى الهجرة واللجوء والنزوح إلى مناطق بعيدة عن أوطانهم، وذلك بسبب  الحروب والاشتباكات والأنظمة القمعية والفقر، ويلجئون إلى بلدان أوروبا في العادة، مشددًا على كون عدد المهاجرين على مستوى العالم قد وصل إلى نحو 42 مليون في 2008، ولكنه في 2018 قد وصل إلى نحو 70 مليون شخص، بينهم 22.5 مليون فقط يحملون صفة “اللاجئ”، وأفاد التقرير بأن فردا من بين 113 شخصا في عموم العالم، نزح من منطقته قسرا.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post من جديد خامنئي ينقد إدارة السعودية للحج
Next post الانتربول ومكافحة الإرهاب في موانئ المتوسط
%d مدونون معجبون بهذه: