أخبار عاجلة

حماية البيئة تؤجج الشارع الفرنسي

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_تظاهر الفرنسيون السبت على غرار سكان أكثر من 90 دولة حول العالم للتعبير عن غضبهم من سياسات حكومات بلادهم تجاه المناخ والحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي. وتأتي هذه المظاهرات الشعبية تحت شعار “انهضوا من أجل المناخ” خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاقية العالمية لحماية البيئة “أتفاق باريس للمناخ” واستمرار الصين في التلويث وتراجع فرنسا عن إغلاق المحطات النووية القديمة لتوليد الكهرباء.عشرات الآلاف استجابوا لدعوة التظاهر في فرنسا لجعل قضية المناخ أولوية للحكومة بعد استقالة وزير (البيئة) التحول الإيكولوجي “نيكولا هولو”. ورفع المتظاهرون في باريس شعارات “لا تدعنا نحترق” أو “الأرض + الخطأ = الإرهاب” ولافتات أخرى تشجب “سياسة الخطوات الصغيرة” التي تنتهجها حكومة الوزير الأول إيدوارد فيليب.وغداة استقالة نيكولا هولو الذي يعتبر رمزا للبيئة، دعا الشاب ماكسيم للونغ البالغ من العمر 27 عاما بصفة عفوية إلى مسيرة في باريس لتعبئة الرأي العام حول قضايا المناخ ولم يكن ينتظر أن يستجيب الفرنسيون لدعوته هذه.وقال ماكسيم لوكالة فرانس برس “لدي انطباع بأن هناك زخما حقيقيا تم إنشاؤه ويجب أن ننقذ أنفسنا، إنها مسألة بقاء، سأصبح أبا نهاية العام وأريد أن يكون لإبني كوكبا صالحا يعيش فيه”.تظاهر الفرنسيون السبت على غرار سكان أكثر من 90 دولة حول العالم للتعبير عن غضبهم من سياسات حكومات بلادهم تجاه المناخ والحفاظ على البيئة والتنوع البيولوجي. وتأتي هذه المظاهرات الشعبية تحت شعار “انهضوا من أجل المناخ” خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاقية العالمية لحماية البيئة “أتفاق باريس للمناخ” واستمرار الصين في التلويث وتراجع فرنسا عن إغلاق المحطات النووية القديمة لتوليد الكهرباء.عشرات الآلاف استجابوا لدعوة التظاهر في فرنسا لجعل قضية المناخ أولوية للحكومة بعد استقالة وزير (البيئة) التحول الإيكولوجي “نيكولا هولو”. ورفع المتظاهرون في باريس شعارات “لا تدعنا نحترق” أو “الأرض + الخطأ = الإرهاب” ولافتات أخرى تشجب “سياسة الخطوات الصغيرة” التي تنتهجها حكومة الوزير الأول إيدوارد فيليب.وغداة استقالة نيكولا هولو الذي يعتبر رمزا للبيئة، دعا الشاب ماكسيم للونغ البالغ من العمر 27 عاما بصفة عفوية إلى مسيرة في باريس لتعبئة الرأي العام حول قضايا المناخ ولم يكن ينتظر أن يستجيب الفرنسيون لدعوته هذه.وقال ماكسيم لوكالة فرانس برس “لدي انطباع بأن هناك زخما حقيقيا تم إنشاؤه ويجب أن ننقذ أنفسنا، إنها مسألة بقاء، سأصبح أبا نهاية العام وأريد أن يكون لإبني كوكبا صالحا يعيش فيه”.وفي مرسيليا تظاهر نحو 2500 شخص حسب المنظمين في أجواء احتفالية بحضور زعيم المعارضة جان لوك ميلينشون. أما في المدن الغربية فقد تجمع ما بين 3000 و5000 شخص في كل من رين ونانت للتوعية من المخاطر التي تحدق بالبشرية.من جهته وعبر موقع تويتر شجع وزير البيئة الفرنسي المستقيل نيكولا هولو المتظاهرين وقال “الالتزام بالمناخ والتنوع البيولوجي هو الحداثة الوحيدة، المواطنون الذين يتم حشدهم في كل مكان في فرنسا وفي العالم لديهم القدرة على دفع التغيير من أجل مستقبل أطفالنا. استمر في جعل صوتك مسموعًا! “. وعبر الوزير، الذي يتمتع بشعبية عالية، عن خيبة أمله من السلطة ومن الرئيس إيمانويل ماكرون الذي لم يف بوعوده الخاصة بالسعي لتحسين أوضاع المناخ.تجدر الإشارة إلى أن 700 عالم فرنسي في مجال البيئة والمناخ وقعوا السبت على عريضة مشتركة نشرتها صحيفة ليبراسيون حذروا فيها من مخاطر التغيرات المناخية.

يورونيوز

شاهد أيضاً

ايطاليا لن تتخلى عن المرسوم الأمني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أكد سياسي إيطالي من حركة خمس نجوم، أن حزبه لن يتخلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: