اختتام مؤتمر الموسيقا العربية 27 واستمرار فعاليات المهرجان الفنية

هبه محمد معين ترجمان

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ بعد ثلاثة أيام من العمل المتواصل والحلقات النقاشية الهامة اختتمت أمس فعاليات المؤتمر المرافق لمهرجان الموسيقا العربية وهو المؤتمر الوحيد الذي يناقش حال الموسيقا العربية بأسلوب علمي بحثي تحليلي ويعتبر عالميا حيث يشارك فيه الباحثين والمهتمين من كل بقاع العالم يحاولون من خلاله الغوص في حيثيات الموسيقا وحل بعض المعضلات التي تواجه هذا النوع من الثقافة الملفت هذا العام هو المائدة المستديرة التي رافقت فعاليات المؤتمر وجاءت بفكرة مهمة جداً هي توحيد المصطلحات المستخدمة في الموسيقا العربية بغية درء الاختلاف الحاصل في استخدام المصطلح الذي يشكل حالة من الإرباك الثقافي, وتعتبر هذه المائدة بادرة جديدة في المؤتمر ومحاولة لحل بعضاً من الإشكاليات تعانيها الموسيقا العربية وتكون رديفاً لعمل المجمع العربي للموسيقا.

المؤتمر هذا العام حاول أن يعالج صورة الموسيقى العربية عالمياً من خلال أبحاث ومحاور انبثقت من عنوان المؤتمر وهو «الموسيقى العربية بين الواقع العربي والعالمي» وقد تطرق المؤتمرون لكثير من تجارب الأداء والأفكار حول العالمّ. وكيفية وصول الموسيقا العربية للعالمية وتحدثوا باسهاب عن مشكلة مصطلح العالمية في الموسيقا, وعن واقعها وكان ختام الجلسات يدور حول النقد الفني وما يعانيه وسبل إيجاد منهجية خاصة بالناقد الفني وأثر النقد على الحس الموسيقي لدى الجمهور وأثره على التذوق المؤتمر انتهى بالعديد من التوصيات ورغم أن التوصيات ذات أهمية كبيرة وتبقى في النهاية توصيات فقط إلا أن اللجنة العلمية اتخذت على عاتقها متابعة تنفيذها مع المراكز العلمية والأكاديميات الفنية والمعاهد المختصة وعلى هامش المؤتمر قامت الدكتورة جيهان جادو رئيس الرابطة الدولية لٌلإبداع ونائبتها الأستاذة هبه ترجمان بتسليم درع الرابطة الإبداعي وشهادات التقدير لكل من الدكتورة جيهان مرسي مديرة المهرجان والدكتورة رشا طموم رئيسة اللجنة العلمية للمؤتمر وذلك لجهودهما في الخروج بالمؤتمر والمهرجان بأكمل وجه .ويبقى المطلوب من هذا النوع من الفعاليات الإبقاء على الحالة الفنية والثقافية بخير رغم العشوائية التي نحياها في عصر الفضاء المفتوح .

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_

3 thoughts on “اختتام مؤتمر الموسيقا العربية 27 واستمرار فعاليات المهرجان الفنية

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is essentially a online game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you want to see more you can see these second life websites and blogs

Comments are closed.

Previous post معهد الإعلام العالي بمدينة الشروق يكرم سميحة أيوب
Next post المهن الشاقة في بلجيكا لا حل لإشكالياتها
%d مدونون معجبون بهذه: