زعماء ورؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي سيساعدون ماي بتمرير اتفاق البريكست

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_ أجمع زعماء ورؤساء حكومات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على أن مساعدتهم لرئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، على تمرير اتفاق الانسحاب (بريكست) المتعثر في برلمان بلادها ستقتصر على الشق السياسي وليس القانوني.وكان الاتحاد الأوروبي تعهد بمساعدة ماي، بدون تحديد الطريقة المثلى لذلك، على تسهيل عملية إقرار اتفاق الانسحاب داخل البرلمان البريطاني بعد أن تم تأجيل التصويت عليه.وفي هذا الإطار، أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، على أن المناقشات مع رئيسة الوزراء البريطانية لن تؤدي إلى أي التزامات قانونية جديدة من الطرف الأوروبي،” ورأى أنه على السيدة ماي أن تخبرنا كيف ستتحرك“، حسب كلامه.أما رئيس الوزراء الهولندي مارك روتيه، فأشار في تصريحات مماثلة إلى أن الهدف من المساعدة الأوروبية للسيدة ماي هو توضيح بعض المفاهيم، خاصة فيما يتعلق بشبكة الأمان الخاصة بتجنب حدود فعلية بين شطري ايرلندا، ” وقالليس من مصلحة أحد أن يكون هذا التدبير دائماً“، في إشارة إلى ضرورة إيجاد حل بديل بشأن ايرلندا بعد انتهاء المرحلة الانتقالية، أي بنهاية 2020. ويشير روتيه إلى تخوف الساسة في بريطانيا من أن تصبح شبكة الأمان، التي ستبقي المملكة المتحدة داخل الاتحاد الجمركي الأوروبي حلاً دائماً يمنع لندن في المستقبل في عقد اتفاقيات تجارية مع أطراف ثالثة.أما حول إمكانية تمديد العمل بالمادة 50، فقد أجمع رؤساء الحكومات أن الأمر غير مطروح حالياً، وأن موعد انسحاب بريطانيا بالنسبة لهم سيبقى كما هو في   29آذار/مارس 2019

آكي

Previous post مظاهرات تعم بودابست ضد قانون زيادة ساعات العمل
Next post ضرورة مراجعة إيطاليا لموازنتها التي قدمتها للاتحاد الأوروبي
%d مدونون معجبون بهذه: