قضية مستضيفي المهاجرين في بروكسل تعود من جديد

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_قالت جمعية مواطن لوكالة بلجا بعد ظهر اليوم أن المدعي العام في بروكسل استأنف الحكم الصادر في ديسمبر الماضي في قضية مستضيفي المهاجرين، وقد طعن في تبرئة المواطنين البلجيكيين الأربعة وآخرين مقيمين في بلجيكا وكانت محكمة بروكسل الجنائية قد برأت في 12 ديسمبر ثلاثة مواطنين بلجيكيين ومقيم بلجيكي كانوا يأويون المهاجرين في منازلهم،و تم اتهام هؤلاء ، بمن فيهم الصحفيون ميريام بيرغي وأنوك فان جيستيل بتهمة الاتجار بالبشر والتنظيم الإجرامي. و كما وجهت المحكمة الاتهام إلى ثمانية أشخاص آخرين قاموا باستضافة المهاجرين الذين انضموا إلى بلجيكا بنفس الأحكام المسبقة وألقى المدعي العام في بروكسل باللوم على هؤلاء بإرسال مهاجرين إلى بريطانيا ومساعدة المهاجرين بركوب الشاحنات في مناطق الطرق السريعة مقابل مبلغ من المال. وألقى باللوم على الصحفية ميريام بيرغي ومواطن بلجيكي آخر لقيامهما بالتواطؤ في تهريب البشر لمساعدة بعض هؤلاء “المهربين” ، سواء أعاروا لهم هواتفهم أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أو لإظهار على خريطة مواقف السيارات على الطريق السريع. وطالب المدعي العام إعادة النظر في تبرئة الصحفي أنوك فان غستل وهو شاب تونسي مقيم في بلجيكا وحذر أيضا من التواطؤ في الاتجار بالبشر.وفي نهاية الإجراءات ، رأت المحكمة أن أياً من هؤلاء “المستضيفين” الأربعة لم يرتكب أي جرم وبرأت كل واحد منهم. ومن ناحية أخرى ، حكم على “المهربين” بالسجن لمدة تتراوح بين 12 و 40 شهراً ، مع وقف التنفيذ لبعضهم

وكالات

Previous post إيفانكا ترامب ضمن المرشحين لرئاسة البنك الدولي
Next post الهجرة تتسبب بمظاهرة جديدة في بروكسل
%d مدونون معجبون بهذه: