الحكومة البلجيكية تعد قانون طوارئ للتعامل مع تداعيات خروج بريطاني من الاتحاد

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_تعمل الحكومة البلجيكية على إعداد قانون “طوارئ” للتعامل مع نتائج وتداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) بدون اتفاق.ويأتي هذا الإعلان بانتظار نتائج تصويت البرلمان البريطاني اليوم على اتفاق انسحاب البلاد من الاتحاد، والذي أُبرم بين زعماء الدول الـ27 ورئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في بروكسل.وفي الوقت الذي تتزايد فيه التكهنات حول رفض البرلمان البريطاني للاتفاق، يعكف خبراء وممثلون عن مختلف الوزارات في بلجيكا، على دراسة حزمة إجراءات لحماية الشركات والمواطنين من تداعيات ما يُسمى بـ”بريكست قاس”. وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل قد تعهد في وقت سابق بالعمل على تخفيف آثار غياب اتفاق بريكست على بلاده، وذلك بالرغم من أن حكومته ليست إلا حكومة تصريف أعمال ولا تتمتع بكامل الصلاحيات.وفي حال عدم وجود اتفاق، ستكون الشركات البلجيكية والأوروبية مجبرة على العودة لدفع رسوم جمركية والخضوع لعمليات مراقبة لدى القيام بعمليات تصدير واستيراد من وإلى بريطانيا.ومن بين الإجراءات المقترحة، تحدثت المصادر المحلية عن إمكانية توظيف مزيد من عناصر الجمارك لضبط الحركة على الحدود، وأيضاً تدعيم عمل الوكالة الفدرالية للسلامة الغذائية لمراقبة حركة السلع الغذائية عبر ضفتي المانش.وأضافت المصادر أن “الحكومة تريد التحرك لدى نظيرتها البريطانية للحصول على ضمانات باحترام الحقوق الاجتماعية للمواطنين البلجيكيين المقيمين في بريطانيا”.وترى مؤسسات ودول الاتحاد الأوروبي بأن أي علاقة مستقبلية مع بريطانيا، حتى في حال غياب الاتفاق، يجب أن تقوم على مبدأ الندية والمعاملة بالمثل. وسيفتح رفض البرلمان البريطاني لاتفاق بريكست الباب على مصراعيه أمام احتمالات متعددة منها الغياب التام للاتفاق، العودة لإجراء استفتاء ثان في الداخل البريطاني وتمديد المادة 50 الناظمة لانسحاب أي دولة من الاتحاد.

آكي

Previous post طريقة لدفن نفايات فلندا النووية
Next post روسيا تخيف العالم بالأسلحة
%d مدونون معجبون بهذه: