المفوضية الأوروبية لم تتلقى طلب لتمدي فترة خروج بريطانيا من الاتحاد

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_نفى المتحدث باسم المفوضية الأوروبية ماغاريتس شيناس، تلقي أي طلب رسمي من بريطانيا بشأن تمديد أمد المادة 50 الناظمة لعملية انسحابها من الاتحاد (بريكست).وستكون بريطانيا بموجب المادة 50 دولة جارة للاتحاد بحلول منتصف ليل 29 آذار/مارس 2019، مالم يتم الاتفاق بين الطرفين الأوروبي والبريطاني على غير ذلك.ووصف المتحدث بـ”التكهنات” كل ما يثار حالياً حول تمديد هذا التاريخ، قائلاً: “لم نتلق أي طلب بريطاني رسمي، وفي حال حدث ذلك، يتعين الحصول على موافقة الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد بالإجماع”.ونوه المتحدث بضرورة أن يكون الطلب البريطاني، في حال قُدم مدعوماً بحجج وأسباب موجبة. ومن جهة أخرى، أعادت المفوضية التأكيد على أنها تعمل منذ عدة أشهر على تكثيف التحضيرات لاحتمال بريكست بدون اتفاق، حيث “بات هذا الاحتمال ممكناً أكثر من أي وقت مضى منذ الثلاثاء الماضي”، حسب كلام شيناس.وكان رفض البرلمان البريطاني، ليل الثلاثاء أول أمس، التصويت لصالح اتفاق بريكست قد فتح الباب على مصراعيه أمام التكهنات بالسيناريوهات المقبلة وأدخل العواصم الأوروبية في حالة من عدم اليقين والترقب.وفي هذا الإطار، أكد رئيس الوفد الأوروبي لمفاوضات بريكست ميشيل بارنييه، أن الاتفاق غير قبل للتفاوض، في حين يمكن إجراء نقاش لبعض مواد الإعلان السياسي المرفق حول مستقبل العلاقات، شريطة أن تبدي لندن موقفاً واضحاً.

آكي

Previous post الكرسي الرسولي يدعم النضال ضد الاتجار بالبشر
Next post اجتماع مجموعة 5+5 غرب المتوسط
%d مدونون معجبون بهذه: