خطر نفسي واجتماعي متزايد بين ضباط الشرطة في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوربية…_كشفت اللجنة التي تم إنشاؤها للتدقيق في الرعاية النفسية والاجتماعية الداخلية في عام 2018 في الشرطة الاتحادية واثني عشر مناطق محلية عن خطر نفسي واجتماعي متزايد بين ضباط الشرطة ووفقا لتقارير نشرت هذا السبت وبحسب التقرير النهائي الخاص بالرعاية النفسية والاجتماعية للشرطة الاتحادية هناك “مزيد من التوتر والإرهاق العاطفي، وبعد المسافة، والسلوك غير مقبول في العمل، عدم الرضا والحماس بين الضباط”.وكشفت اللجنة على ان 48٪ من الموظفين الذين تغيبوا عن العمل في العام الماضي (2222 من ضباط الشرطة الذين شملهم الاستطلاع) يقولون إن هذا الغياب كان ناجماً عن عبء في العمل،و “57 ٪ من العمال يدعون انه بسبب المشاكل النفسية والاجتماعية ، و 55 ٪ كانت بسبب المشاكل الجسدية و 21 ٪ من حوادث العمل”.يكشف أيضا هذا التدقيق على أنه خلال العام الماضي ، كان 58 من ضباط الشرطة (1.2٪) يفكرون في الانتحار ، بالإضافة إلى ذلك ، ذكرت 26٪ من النساء اللائي شملهن الاستطلاع أنهن تعرضن للتحرش الجنسي في الأشهر الستة الأخيرة ، مقارنة بـ 14٪ في المجموعة المرجعية.وتجدر الإشارة إلى الاستبيان أجرته جامعة KU لوفين لتحليل المخاطر وكان مكون من فريق من 26 باحثا، ثمانية علماء النفس، وعشرة معلمين وثلاثة مدرسين، تحت إشراف الطب العام و شارك فيه 4846 عضو من الشرطة الاتحادية

وكالات

Previous post السجون البلجيكية والتكلفة الرخيصة
Next post السترات الصفر من جديد بالشوارع مع تراجع في عددهم
%d مدونون معجبون بهذه: