إلغاء القنصلية الأمريكية في القدس

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ ألغت الولايات المتحدة الأمريكية قنصليتها العامة في مدينة القدس التي دشنت قبل 175 عاما ودمجتها بسفارتها التي افتتحتها في المدينة منتصف العام الماضي.وكانت القنصلية مسؤولة عن العلاقات مع الفلسطينيين ضمن مهمة دبلوماسية مستقلة في حين أن السفارة مسؤولة عن العلاقات مع الإسرائيليين.وبدءا من اليوم الاثنين تم تحويل القنصلية إلى وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة.وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان “في 4 آذار/مارس 2019، ستندمج القنصلية الأمريكية العامة في القدس في سفارة الولايات المتحدة في القدس لتشكيل بعثة دبلوماسية واحدة”.وأضافت”ستكون هناك استمرارية كاملة للنشاط الدبلوماسي والخدمات القنصلية للولايات المتحدة أثناء الدمج وبعده. وسنشارك أيضاً في مجموعة واسعة من التقارير، والتواصل، والبرمجة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وكذلك مع الفلسطينيين في القدس، من خلال وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة الأميركية”. وتابعت وزارة الخارجية الأمريكية”كان الدافع وراء هذا القرار هو جهودنا العالمية لزيادة كفاءة وفعالية عملياتنا الدبلوماسية وعملياتنا. لا يشير ذلك إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة بشأن القدس أو الضفة الغربية أو قطاع غزة. وكما ذكر الرئيس، لا تزال الولايات المتحدة لا تتخذ أي موقف من قضايا الوضع النهائي، بما في ذلك الحدود. الحدود المحددة للسيادة الإسرائيلية في القدس تخضع لمفاوضات الوضع النهائي بين الطرفين. وتظل الإدارة ملتزمة تماما بالجهود الرامية إلى تحقيق سلام دائم وشامل يوفر لمستقبل أكثر إشراقا لإسرائيل والفلسطينيين”.ولكن الخطوة أغضبت الفلسطينيين.واعتبرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، أن “قرار الولايات المتحدة الأمريكية دمج قنصليتها العامة التي تعنى بشؤون الفلسطينيين مع سفارتها في إسرائيل، في إطار بعثة دبلوماسية واحدة في القدس المحتلة هو استمرار لهجومها الممنهج على الشعب الفلسطيني وقيادته، وتنكرها للقوانين والقرارات والشرائع الدولية ولالتزاماتها بموجب القانون وذلك بدافع من العنصرية والعداء والإغفال المتعمد للتاريخ والحقائق السياسية”.وأدانت عشراوي باسم اللجنة التنفيذية هذه الخطوة، وقالت “إن الإدارة الأمريكية تعمل على  تنفيذ ما تسمى بـ”الصفقة الكبرى” من خلال خطواتها الأحادية بشأن القدس والاونروا وحجب التمويل عن فلسطين وغيرها من الممارسات  التي تندرج تحت غطاء الانتظار لتفاصيل خطتها التي فشلت قبل أن تعلن”.وشددت على أن هذا الإجراء غير القانوني يطعن في مصداقية ومكانة الولايات المتحدة عالميا، كما أنه يشكل انعكاسا واضحا للوجه الأصولي العنصري الانعزالي الذي تمثله الإدارة الأمريكية التي لن تتوانى عن توفير الغطاء اللازم لإسرائيل وتأمين إفلاتها من العقاب ومشاركتها في طغيانها وظلمها وبطشها بشعبنا الفلسطيني الأعزل.وأضافت أنه “في الوقت الذي  يتخذ فيه المجتمع الدولي خطوات هامة لمواجهة الممارسات والإجراءات المنافية لقرارات وقوانين الشرعية الدولية، بما في ذلك رفض اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، تتخذ إدارة ترامب خطوات انعزالية تقوض الولايات المتحدة وتحرمها من القيام بدور ايجابي وفاعل في السياسة الدولية، خاصة فيما يتعلق بفلسطين، وفي هذا الصدد، رحبت عشراوي بالقرار الذي اعتمده وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي الذي يقضي بإنشاء صندوق للحفاظ على الاستقرار المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” الاونروا” والتي أوقفت إدارة  ترامب تمويلها.

آكي

شاهد أيضاً

الحريري يؤكد على تطلع الامارات والسعودية للاستثمار في لبنان

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم الجمعة إن السعودية والإمارات …

%d مدونون معجبون بهذه: