تلفزيون فلسطين ام تلفزيون السيد الرئيس؟

ابراهيم عطا :كاتب فلسطيني

دكم فرحنا عندما ظهرت قناة فلسطين للوجود عام ١٩٩٩ لاننا كنا بحاجة لتلفزة خاصة بنا كفلسطينيين تغطي مختلف مراحل نضالنا و كل جوانب قضيتنا، حتى لا ننتظر ان تمن علينا التلفزيونات العربية بالقليل من اخبار فلسطين المنقولة برمتها عن وكالات الانباء الامريكية و الغربية…اما ما نراه اليوم على محطتنا الموقرة فهو اسوأ مما نشاهده على التلفزيونات العربية الرسمية، فقد صرنا مجبرين على متابعة اخبار “السيد الرئيس” من برقيات تهنئة للملوك او برقيات تعزية للقادة والرؤساء، وكل شاردة و واردة له من تحركات و اتصلات ولقاءات، او ان يرغمونا على متابعة مسلسل تضليلي مفبرك بمعظم حلقاته تحت عنوان “ميليشيات حماس الظلامية” من محاولات اغتيال لشخصيات فتحاوية، الى قمع الصحفيين واعتقالهم ومهاجمة مقرات التلفزة وتحطيم الاجهزة، وانتهاء بارهاب الناس وقمعهم وتجويعهم، الى ان نصل الى الحلقة الاخيرة وهي ثورة الجياع بعنوان “بدنا نعيش”…
هذا من الناحية السياسية والاجتماعية، اما من الناحية الدينية فهناك شيخ “السيد الرئيس” ومستشاره محمود الهباش الذي يدعو بكل خطبة جمعة له ان يوفق الله “ولي الامر” ويسدد خطاه..
اما اخبار المقاومة والعمليات البطولية النوعية فيتم تهميشها وتمر مرور الكرام على شاشة تلفزيون السيد الرئيس، ولا تخبرنا حول من تواصلوا ونسقوا مع سلطات الاحتلال للوصول الى البطل عمر ابو ليلى بمخبئه في بيت الحاجة ام عايد التي دعت على الخونة والجواسيس…
وحتى لا يظن البعض اني حمساويا، اعيد التاكيد اني من ابناء فتح الثورة والمقاومة ولست من ابناء فتح التنسيق والمساومة، واعرف ان لحركة حماس اخطاء وهفوات ويجب عليها معاقبة مرتكبي الانتهاكات و التجاوزات، ولكني لم اتوقع ابدا ان تصبح هذه الثغرات هي الصورة المكبرة على تلفزيون فلسطين بينما العمليات الفدائية ومقاومة الاحتلال تصبح اخبارا ثانوية لا صدى لها…
نتمنى من القيمين على تلفزيون “السيد الرئيس” ان يعيدوا تلفزيون فلسطين الى دوره كوسيلة اعلام مقاومة تجمع كل اطياف الشعب الفلسطيني حتى يصبح اداة قوة موجهة ضد الاحتلال الصهيوني وليس اداة سحق واقصاء للخط المقاوم…
نحيي ابطال عمليات المقاومة والمشاركين بمسيرات العودة التي لا تتوقف، حتى وان توقفت على شاشة تلفزيون فلسطين…

Previous post فرانكلين لن يدلي بشهادته بقضية التلاعب بالتأشيرات الإنسانية
Next post فيلدز يطالب باستقالة وزير العدل بعد حادثة أوتريخت
%d مدونون معجبون بهذه: