عالم رهيب وسريالي بامتياز تسوده التناقضات والمغالطات

إبراهيم عطا – كاتب فلسطيني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_صرنا نعيش في عالم غريب عجيب مليء بالاعوجاج وانقلاب المعايير وازدواجيتها , عالم رهيب وسريالي بامتياز تسوده التناقضات والمغالطات وهو ما يذكرني بما كان يقوله أخوتنا في الجزائر كانوا يتحدثون حول الأمور السياسية  وهو “تجي تفهم تدوخ” وإلا ما معنى مثلا أن يقوم رئيس عربي بالتصويت لصالح تعديل دستور البلاد لكي يبقى في الحكم وليعاد انتخابه لفترة ثانية وربما ثالثة ورابعة بعد أن كان يقول لن يبقى على الكرسي وأخبار أخرى مثل التصريحات الفرنسية التي تقول أن الأسلحة التي تبيعها السعودية وتستخدمها هذه في حربها على اليمن لا تقتل المدنيين ….أو عندما نعرف أن دولة خليجية تشارك في مناورات حربية في دولة أوروبية إلى جانب قوات من الكيان الصهيوني وتحاكي هذه المناورات هجوماً على دول عربي  وإسلامية وفي الوقت الذي نرى فيه أن إسرائيل تقوم بتوسيع عدوانها على الفلسطينييين وتوسيع بؤرها الاستيطانية في الأراضي المحتلة نرى أنهم يقومون بدعوتها للمشاركة في معرض أكسبو 2020  في دبي ونرى أن تسمى برابطة العالم الإسلامي تدعو وفداً يهودياً لزيارة المملكة تحت شعار التسامح الديني وماذا يعني أن تقوم أغلب دول العالم  بدعم هجوم خليفة حفتر على العاصمة الليبية في الوقت الذي تتحدث فيه هذه الدول عن حكومة طرابلس المعترف بها دولياً أو أن يتم إسقاط طائرة  لحكومة طرابلس ويتبين أن الطيار الذي تم أسره هو برتغالي الجنسية ,وأخيراً وليس أخراً نسمع أبواق المنبطحين رافعين لشعارات الذل والخنوع تخرج علينا بنصائح تحدث عن شراء الطعام بدلاً من تصنيع الصواريخ لضرب المحتلين الصهاينة وأخبار أخرى كثيرة ولكن مالا يتغير أبداً ويبقى راسخاً إلى الأبد  هو مقاومة للمحتل حق مشروع للجميع وأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة .

تحية لكل الواضحين في مواقفهم والثابتين على مبادئهم وكل التقدير للمقاومين المدافعين عن شرفنا وعزتنا وكرامتنا .

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

شاهد أيضاً

اتفاقُ تحالفِ الشرِ ضدَ الفلسطينيين

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي ليس هناك أدنى شك في أن شرارة الحرب الدولية ضد …

%d مدونون معجبون بهذه: