إطلاق مشروع سيما مصر خلال سحور رمضاني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_أعلن المركز المصري للدراسات والأبحاث الإستراتيجية خلال سحور رمضاني، وبحضور لفيف من الفنانين ورجال الأعمال والشخصيات العامة، إطلاق مشروع “سيما مصر”، وذلك بفندق سيمراميس انتركونتننتال.وكان من بين الحضور يسرا، وفراس سعيد، ومراد مكرم، وانتصار، وحنان مطاوع، وحمدى الجنايني، وسمير صبري، وياسر عدوية، ومصطفى بكري، وسعيد الشيمي، ورامي وحيد، ومحمد عز، وسعيد الشيمي، والكاتب جمال بخيت، والمخرج أشرف فايق، وتامر الصيرفي، ورانيا فريد شوقي، والموسقار إسلام صبري، وأمل نعمان، وهويدا بهجت، وسماح سمير، وحمزة العيلي، وتامر ضيائي، وسحر الجعار’، وهو من تنظيم باسنت وديع.ومشروع “سيما مصر” يعد واحداً من المشروعات الجديدة التي تسعي في الأساس إلي تأكيد أهمية نشر الوعي والثقافة والمساهمة في إحياء الدور الفعال والمؤثر للسينما المصرية في رسم وتحديد هوية الإنسان المصري، بالإضافة إلي توفير أماكن للترفيه متكاملة تجد من خلالها الأسرة المصرية متنفساً لقضاء وقت سعيد بأقل تكلفة.وتلتزم “سيما مصر” بتقديم مفهوم متطور لسينما الشارع فى جميع المحافظات المصرية، من خلال إنشاء 55 دار عرض تقدم الخدمة لعدد35,827,213  مواطن في الـ 27 محافظة، ويبدأ إنشاء المرحلة الأولى بعشرين دار عرض بمنتصف شهر اغسطس من العام الجاري، ودور العرض بالمشروع ستغطي 33 فدان على 55 موقع من الأراضي في جميع المحافظات الـ 27.والمركز المصري للدراسات والأبحاث الاستراتيجية هي مؤسسة بحثية مستقلة غير هادفه للربح، تعمل علي تطوير مفهوم حديث للوعي التعليمي والإجتماعي والمؤسسي، وبرؤية تسعى إلى أن يصبح أكبر مركز للدراسات والأبحاث الاستراتيجية بالشرق الأوسط، حيث يركز المركز المصري للدراسات والأبحاث الإستراتيجية في المقام الأول علي إجراء الأبحاث التي تسعى إلي تنمية المجتمعات المحلية في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية. وذكر السيد هاني غنيم رئيس مجلس أمناء المركز المصري: “لقد قمنا بدراسة الصناعة وهيكلها، فضلاً عن جغرافيا احتياجات مجتمعاتنا، وتحليل الفرص المتاحة بالسوق، البحث الذي قمنا بإجرائه بالمركز،  اظهر نقص شديد بمناطق الترفية في مصر، حيث تم إغلاق ما يقرب من 250 دار عرض خلال العقد الماضي، وتم استبدالها بمشروعات سكنية وتجارية، والفئة العمرية للجمهور المستهدف للمشروع ما بين ال 15 إلي 45 عام وهو ما يمثل تقريبا 15 مليون مواطن، أي ما يعادل 10 % من السكان بكل محافظة في حاجة إلي وسائل ترفيه مجهزة ومنخفضة التكاليف، ومن المعلومات التي تحصلنا عليها من خلال نتائج الدراسة، قادنا الحماس الجماعي لتلبية هذه الاحتياجات بطريقة حديثة تمتاز بالكفاءة وعلي نحو مستمر”.أما الركيزة الأخري التي تم تأسيس المشروع علي أساسها هي دعم المواهب المحلية عبر تزويدهم بمنصة شاملة، حيث صرح السيد هادي الباجوري مدير تطوير الأعمال بمشروع “سيما مصر”: “نحن حريصون علي توفير بيئة، يستطيع من خلالها الفنانين المحليين التعبير عن مهاراتهم، سواء بمجال كتابة السيناريو، التمثيل، اختيار الممثلين أو الإخراج، والتأكد من أن يكون لديهم التوجيه المناسب والوسائل اللازمة لتيسير مساعيهم”.وأضاف: “أن ذلك لن يساعد علي تهيئة جيل قادم من النجوم فقط، لكنه أيضاً يدعم رؤيتنا في إحياء سحر السينما المصرية من خلال قاعدة بيانات قوية للوضع الحالي للإنتاج السينمائي المصري، حيث تعتزم سيما مصر إنتاج ما بين 8 إلي 10 أفلام أصلية كل عام”.ومن المقرر أن يبدأ إنشاء أول دار عرض لسينما الشارع في أغسطس 2019، علي أن يكون الافتتاح الكبير لكامل دور العرض والبالغ عددهم 55 في الربع الأول من عام 2020، وتلتزم دور عرض سيما مصر بخدمة كافة شرائح المجتمع من خلال القدرة علي تحمل التكاليف والطابع الشامل للمشروع، وتبلغ قيمة التذكرة لأي دار عرض 10 جنيهات، في حين أن كل دار عرض سيستقبل عدد 345 من الجمهور، بما في ذلك توفير 24 مقعداً لذوي الهمم.

جولي

شاهد أيضاً

إيرادات السينما في أميركا الشمالية

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تصدّر الفيلم الكوميدي “غود بويز” من إنتاج “يونيفرسال” صدارة شباك التذاكر …

%d مدونون معجبون بهذه: