عنصرية في مدينة غنت

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ وفقاً لما ذكرته صحيفة “هيت لاتسيت نيوز” ، فقد أثيرت قضية عنصرية في مدينة غنت ، وجب التحقيق فيها ، وذلك بعد أن رفض سائق حافلة تابعة لشركة De Lijn ، مساعدة إحدى الركاب ،كانت عالقة بين أبواب السيارة المغلقة ، وبدلاً من ان يفتح لها الباب ، طالبها “بالعودة إلى بلدها”.وحسب الصحيفة ، وصف شهود عيان كيف تجاهل السائق فتاة مراهقة أصيبت بالذعر بعد أن حوصرت بين أبواب الحافلة ، عند محطة بالقرب من Korenmarkt في مدينة غنت .وقال أحد الشهود ، “شاهدت كيف علق ذراع فتاة مراهقة بين الأبواب المغلقة ، والتي توقع أن عمرها لا يتجاوز الــ 15 عامًا” ، واصفاً إياها بأنها لديها “جذور أجنبية”.وقالت الصحيفة نقلاً عن أحد الشهود “أخبرنا السائق في نفسه اللحظة ، الا انه حاول التظاهر بالسذاجة ، حيث قام بالتحديق في لوحة القيادة كما لو كان بحاجة لتفقد كل شيء ” .وأضاف شاهد العيان القول ، عندما حاولت الفتاة تحرير نفسها من الأبواب “بكل الطرق الممكنة” ، وبعد إصرار متكرر من الركاب ، هاجم السائق المراهقة .
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post سلطات فلاندرز تطلق حملة ضد استخدام الهواتف أثناء القيادة
Next post أثر الإشكاليات التجارية على الخليج
%d مدونون معجبون بهذه: