كوريا الشمالية وصاروخ باليستي جديد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ قالت كوريا الشمالية يوم الخميس إنها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ باليستي جديد من غواصة من أجل احتواء التهديدات الخارجية وتعزيز الدفاع عن النفس، وذلك قبل محادثات نووية جديدة مع الولايات المتحدة. وقال محللون إن الإطلاق الذي حدث يوم الأربعاء هو أكثر تجارب كوريا الشمالية استفزازا منذ أن استأنفت الحوار مع الولايات المتحدة في 2018 وإنها تسعى من خلاله للتذكير بقدرات الأسلحة التي تعكف بدأب على تطويرها بما فيها الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الزعيم الكوري الشمالي ”كيم جونج أون بعث بتهانيه الحارة“ لخبراء الدفاع الذين نفذوا الاختبار، مما يشير إلى أنه لم يكن حاضرا في عملية الإطلاق كما كان يفعل في اختبار منظومات الأسلحة الجديدة السابقة.وذكرت الوكالة الكورية أن الصاروخ الجديد، بوكوكسونج-3، ”انطلق في وضع رأسي“ في المياه قبالة مدينة وونسان بشرق البلاد.وأضافت ”الاختبار الناجح للنوع الجديد من الصواريخ الباليستية التي تنطلق من الغواصات ينطوي على دلالة كبيرة إذ أنه يؤذن بمرحلة جديدة في احتواء التهديد الذي تمثله قوى خارجية على جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ويزيد من تعزيز قوتها العسكرية للدفاع عن النفس“.وقالت إن الاختبار ”ليس له تأثير سلبي على أمن البلدان المجاورة“، ولم تذكر تفاصيل أخرى عن الإطلاق.وأظهرت صور نشرتها صحيفة رودونج سينمون الرسمية في كوريا الشمالية صاروخا مطليا بالأبيض والأسود ينطلق من المياه، ثم يشتعل محرك الدفع لإطلاقه في عنان السماء.ودعت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية كوريا الشمالية ”للكف عن الاستفزازات“ والحفاظ على التزامها بالمفاوضات النووية.وأبدت كوريا الجنوبية قلقا قويا، وأدان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إطلاق الصاروخ قائلا إنه يمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي.وترفض كوريا الشمالية قرارات مجلس الأمن التي تحظر عليها استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية وتقول إنها تسلبها حقها في الدفاع عن النفس.وتوقفت المحادثات الرامية لتفكيك برنامجي كوريا الشمالية للأسلحة النووية والصاروخية منذ انتهى ثاني اجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، والذي انعقد في فيتنام في فبراير شباط، باختلاف على نزع السلاح النووي.وأطلقت كوريا الشمالية الصاروخ بعد بضع ساعات من إعلان استئنافها المحادثات مع الولايات المتحدة بعقد مفاوضات على مستوى مجموعات العمل يوم الخامس من أكتوبر تشرين الأول.وذكرت وكالة يونهاب نقلا عن مسؤول بمطار بكين إن كيم ميونج جيل كبير مفاوضي كوريا الشمالية في المحادثات النووية وصل المطار يوم الخميس برفقة مسؤولين آخرين وإنه تم حجز رحلات طيران إلى العاصمة السويدية ستوكهولم.ونقلت الوكالة عن المفاوض كيم قوله للصحفيين في بكين ”نحن متوجهون لإجراء مفاوضات بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة على مستوى فرق العمل“.وتابع ”ظهرت إشارة جديدة من الجانب الأمريكي، لذا فإننا ذاهبون ولدينا توقعات كبيرة وتفاؤل بشأن النتائج“.قال ثلاثة محللين إن الصاروخ بوكوكسونج-3 ذو تصميم جديد يعزز طول المدى ودرجة الاستقرار بالمقارنة مع نسخة اختبرتها كوريا الشمالية في 2016.وقال كيم دونج يوب الخبير العسكري بمعهد دراسات الشرق الأقصى في سول والتابع لجامعة كيونجنام إن الصاروخ انطلق على الأرجح من منصة اختبار وليس من غواصة، وهي مرحلة يفترض أنها الأخيرة في الاختبار.ومضى قائلا إن غياب الزعيم كيم جونج أون أثناء إجراء التجربة أمر ”مستغرب للغاية“ وإنه ربما كان مقصودا منه احتواء الأثر السياسي الذي قد يؤدي لانهيار المحادثات القادمة حتى قبل أن تبدأ.وقال جيش كوريا الجنوبية يوم الأربعاء إن الصاروخ قطع مسافة 450 كيلومترا ووصل لارتفاع 910 كيلومترات. ومن المرجح أن يكون صاروخ بوكوكسونج، وهو نوع خاضع للتطوير من الصواريخ الباليستية المعروف أن بيونجيانج أطلقتها من غواصات.وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي جيونج كيونج-دو إن من المفترض أن الصاروخ بوكوكسونج، وهي كلمة تعني النجم القطبي باللغة الكورية، يبلغ مداه نحو 1300 كيلومتر في المسار المعتاد.وكانت كوريا الشمالية تطور تكنولوجيا الصواريخ الباليستية التي تنطلق من الغواصات قبل أن تعلق تجارب الصواريخ طويلة المدى والتجارب النووية وتبدأ محادثات مع الولايات المتحدة مهدت لأول قمة بين كيم وترامب في سنغافورة في يونيو حزيران 2018.وقال أنكيت باندا من اتحاد العلماء الأمريكيين الذي يقع مقره بالولايات المتحدة إن أحدث نسخة من الصاروخ بوكوكسونج ربما كانت الأطول مدى بين صواريخ كوريا الشمالية التي تستخدم الوقود الصلب وأول صاروخ ذي قدرات نووية يخضع للتجربة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2017.

رويترز

شاهد أيضاً

كيف سيؤثر التوغل التركي في سوريا على تنظيم داعش؟ محادثة بقلم: Hassan Refaei • آخر …

%d مدونون معجبون بهذه: