أنجلينا جولي لا تشعر بالحرية والأمان

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قالت شبكة Fox New الأمريكية إن أنجلينا جولي كشفت في لقاء جديد أُجري معها أنها لم تعد تشعر بالأمان منذ سنوات.وصرحت الفنانة الحائزة على جائزة الأوسكار، والبالغة من العمر 44 عاماً، في حديثها ببرنامج E! News التلفزيوني: «لطالما كانت هناك أوقات في حياتي، ربما أخفيتها جيداً عن الجمهور، شعرت خلالها بفقدان الإحساس بالحرية، ولم أشعر بالأمان، ولم أشعر بالخلاص من الأذى. لقد شعرت بالضآلة والانزواء، واستغرق الأمر الكثير لكي أستعيد تلك المشاعر، ربما أكثر في يومنا هذا مما كنت عليه في السنوات الأربع الماضية وأضافت: «هذه السنوات القليلة الماضية لم تكن الأسهل، ولم أشعر خلالها بقوّة كبيرة. وهناك شيء يحدث حين لا تشعر بالقوة، وهو أنك تدفع نفسك».لم تتحدّث أنجلينا بالتفصيل بشأن ما جرى لها، رغم أن كثيرين يتكهنون بأن طلاقها من زوجها السابق براد بيت، وكذلك معركة الحضانة اللاحقة للانفصال، كان لهما تأثير كبير.وقد رفعت أنجلينا دعوى للطلاق من براد بيت في سبتمبر/أيلول 2016، بعد عامين من الزواج وحوالي 12 عاماً من بداية علاقتهما. وكان لديهما آنذاك 6 أطفال.وحققت السلطات في مزاعم تشير إلى أن براد بيت كان مسيئاً في تعامله مع ابنه مادوكس، البالغ من العمر 15 عاماً، حين كانا على متن رحلة جوية خاصة، لكن مصادر مطلعة على القضية أكدت براءة الممثل من أي إساءة. وورد أن الزوجين السابقين توصّلا إلى اتفاق بشأن الحضانة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018. لكن الأمور ليست كلها مُفعمة بالكآبة بالنسبة لنجمة فيلم Malficent: Mistress of Evil، إذ تقول إن جزءاً مما يجعل الشخصية الخلابة مثيرة للاهتمام على نحو بالغ هو غموضها.وأضافت في إشارة لفيلمها: «أعتقد أن شخصية ماليفيسنت كانت جامحة. وأعتقد أن هذا الشيء فينا جميعاً، إذ ربما لا نشعر بالأمان وبأننا لسنا على ما يرام، وحينها تريد أن تشعر بالمتعة وأن تكون أفضل ما لديك».

عربي بوست

شاهد أيضاً

اصالة ترفض حديث الناس عن خلافها مع زوجها

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_خرجت الفنانة السورية أصالة، عن صمتها وردت على الأخبار التي نشرت …

%d مدونون معجبون بهذه: