السوريين في هولندا بين العودة والإقامة

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_سوريا ليست آمنة بما فيه الكفاية لإعادة طالبي اللجوء إليها. 
هذا ما كتبته وزيرة الدولة للأمن والعدل أنكي بروكرز نول، إلى البرلمان الهولندي.  حزبي PVV ومنتدى الديمقراطية جادلا كثيراً مؤخرًا بأن هناك خطأ بعدم اعادة السوريين، فوفقًا لهما، الحرب انتهت إلى حد كبير والدولة أصبحت آمنة من جديد.لا تتفق وزيرة الدولة أنكي من حزب VVD مع أحزاب المعارضة، حيث قالت:”هناك تفجيرات وحوادث أمنية نتيجة لمخلفات المتفجرات أو قد تحدث عن غير قصد في مناطق القتال السابقة” وهذا يعني أن السوريين الذين يتقدمون بطلب للجوء في هولندا يعاملون مع أخذ ذلك بعين الاعتبار”. “هذا يعني أنه عند تقييم طلب الحصول على تصريح اللجوء لفترة محددة أو غير محددة، فإن نقطة البداية، أن هناك خطرًا حقيقيًا و احتمال حدوث أضرار جسيمة عند العودة”.تقييم مجلس الوزراء للوضع في سوريا له أهمية كبيرة بالنسبة للسوريين الذين حصلوا على تصريح إقامة مؤقتة في هولندا في عام 2015. في ذلك الوقت كان هناك تدفقاً هائلاً بسبب الوضع في سوريا. ستنتهي صلاحية الإقامة المحددة المدة لحوالي 30،000 لاجيء من سوريا، في النصف الثاني من عام 2020. وبالتالي، ستكون هذه هي اللحظة التي يتم فيها اتخاذ قرار بشأن منحهم تصريح الإقامة الدائمة. وعدت وزيرة الدولة أنكي، مجلس النواب بمراجعة الوضع الأمني في سوريا، في النصف الأول من عام 2020. على هذا الأساس، يمكن بعد ذلك اتخاذ قرار بشأن إصدار تصاريح الإقامة لفترة غير محددة.زعيم حزب PVV خيرت فيلدز وزعيم منتدى الديمقراطية باوديت لا يتفقان مع هذا الرأي . يعتقدون أنه من الآمن إعادة السوريين الذين فروا إلى هولندا من جديد الى سوريا. وقال فيلدرز: “أنت لا تخبريني أن السوريين، يعودون طواعية من الأردن، وأن هذا لن يكون ممكناً من هولندا”. كما أعرب باوديت أيضاً عن استيائه من ذلك، حيث قال:”كل أسبوع يحصل الآلاف من السوريين على تصريح إقامة هنا، بينما يمكنهم ببساطة العودة”.
هولندا اليوم

شاهد أيضاً

اجراء فحص نزاهة لأعضاء المجالس البلدية في هولندا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_يجب أن يكون هناك فحص نزاهة إلزامي لأعضاء المجلس البلدي. حزبي CDA …

%d مدونون معجبون بهذه: