المدينة الرقمية في أبو ظبي قريباً

شكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ عاما بعد عام، تقترب أبوظبي من هدفها بتوفير مدينة رقمية متكاملة، تسهل حياة المقيمين بها، وترفع من إنتاجية العمل، وهذا العام في “جايتكس”، معرض التقنية وثورة الذكاء الصناعي الأضخم، ظهر هذا السعي جليا.ولم تلبث ساعات على انطلاق النسخة الـ39 من أسبوع جايتكس  للتقنية في دبي، حتى أطلقت هيئة أبوظبي الرقمية برنامج “أبوظبي لإدارة البيانات”، بهدف إنشاء منظومة رقمية متكاملة تتيح إمكانية الوصول إلى مصادر البيانات الموثوقة بشكل سريع وآمن، وتوفر خدمات استباقية تُـثري تجربة المتعاملين.وتهدف منصة “أبوظبي لإدارة البيانات” التي تندرج ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غدا 21″، إلى تعزيز التكامل الحكومي على مستوى الإمارة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، للارتقاء بمستوى الأداء الحكومي، ودعم مسيرة التحول الرقمي في الإمارة لترسيخ مكانتها العالمية المرموقة في المجال الرقمي. وصُمم برنامج مسرعات تنموية “غدا 21” لتحقيق رؤية حكومة أبوظبي، وتشجيع مزاولة الأعمال في الإمارة وتسهيل الإجراءات المالية لبناء اقتصاد أكثر ديناميكية وابتكارا ومواكبة لتطورات الاقتصاد العالمي، لتصبح أبوظبي واحدة من أفضل المدن عالميا لممارسة الأعمال والاستثمار والمعيشة والعمل والزيارة.ومن جانب أخر، يعمل برنامج “أبوظبي لإدارة البيانات” على تعزيز إنتاجية العمل مما يسهم بدوره في خلق بيئة تنافسية تدعم استمرارية الأعمال وتهدف إلى بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة والابتكار. وفي هذا السياق، قالت الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية يعكس إطلاق برنامج “أبوظبي لإدارة البيانات” الجهود الحثيثة للهيئة الهادفة إلى تطوير وتطبيق سياسات ومعايير البيانات الضخمة وفق أفضل الممارسات المتبعة من خلال وضع إطار عمل موحد، يهدف إلى تحقيق الاستفادة القصوى من نظم إدارة وتحليل البيانات وغيرها من التقنيات المبتكرة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الأكاديمي بالإضافة إلى كبرى الشركات العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا الحديثة”.وأوضحت السعدي الأهمية الاستراتيجية لعلوم البيانات كمرتكز رئيسي لتحقيق التميز الحكومي، وإبراز نموذج الحكومات الريادية، وزيادة تنافسيتها عبر دعم منظومة اتخاذ القرار فيما يخص تحسين الخدمات المقدمة والارتقاء بتجربة المتعاملين.كما أشار سعيد الملا، المدير تنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية، في هيئة أبوظبي الرقمية، إلى الهدف المتمثل بقيادة تحول رقمي في حكومة أبوظبي، وذلك عبر منصات ومبادرات عديدة، من بين أبرزها منصة “تم”، التي توفر للمتعاملين القدرة على إنجاز جميع التعاملات الحكومية في منصة إلكترونية واحدة. وقال الملا لـ”سكاي نيوز عربية”: “المنصة الرقمية تأثيرها إيجابي جدا حتى على الموظفين، لأن الموظف لن يكون ملزما بإتمام الإجراءات الروتينية، بل سيركز على المهمات الأساسية مثل إسعاد المتعامل”.وفي خطوة أخرى نحوة العالم الرقمي، وقعت هيئة أبوظبي الرقمية، ودائرة المالية في أبوظبي، الأحد، اتفاقية مع مؤسسة ” Automation Anywhere”، الشركة الرائدة عالميا في أتمتة العمليات الروبوتية، وذلك بهدف تحقيق التحول الرقمي للخدمات الحكومية باستخدام برامج الروبوت.  وستستفيد هيئة أبوظبي الرقمية ودائرة المالية من خبرات “Automation Anywhere” في مجال أتمتة العمليات الروبوتية لدعم جهود تطوير المهارات المتنامية في القطاع الحكومي، بهدف تعزيز الإنتاجية وتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين.وقال أنكور كوثري، المؤسس المشارك وكبير موظفي الإيرادات في “Automation Anywhere”، التي تعمل مع عشرات الحكومات عالميا: ” نحن سعيدون جدا بالطريقة التي أبدت بها حكومة أبوظبي استعدادها لاحتضان التطور التكنولوجي منذ اليوم الأول، وحرصها على توفير الخدمات الأفضل لسكانها”.وباتخاذها خطوات تقنية رائدة، تقود هيئة أبوظبي الرقمية مستقبل التحول الرقمي في حكومة أبوظبي، من خلال تقديم الخدمات وبناء المنظومات التي تعزز جودة الحياة وتضاعف فرص نمو الشركات والأفراد.

سكاي نيوزعربية

شاهد أيضاً

مصحات جديدة لعلاج الإدمان على الهواتف الذكية

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_إنها الرابعة فجرا. أدركت المراهقة يو تشاي رين، أنها تستخدم الهاتف …

%d مدونون معجبون بهذه: