أخبار عاجلة
الرئيسية » اوروبا » ماكرون ينتقد إيران

ماكرون ينتقد إيران

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء في بكين “بالخطيرة” القرارات التي أعلنتها إيران الثلاثاء حول استئناف نشاطات تخصيب اليورانيوم المجمدة حتى الآن، داعيا إلى “استخلاص النتائج بشكل جماعي”.وقال ماكرون في مؤتمر صحافي “للمرة الأولى وبشكل واضح وبدون تحديد سقف، تقرر إيران الخروج من إطار خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي الموقع في 2015) وهو تغيير كبير”. وأضاف “سأجري مناقشات في الأيام المقبلة، بما في ذلك مع الإيرانيين وعلينا أن نستخلص النتائج بشكل جماعي”.وكان الاتحاد الأوروبي، حذّر، مطلع الأسبوع، من أن دعمه للاتفاق الدولي حول برنامج إيران النووي رهن “احترام طهران التام لالتزاماتها”، وذلك بعد إعلانها عن زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب.وأكدت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديركا موغوريني مجدداً “أن دعمنا رهن احترام إيران التام لالتزاماتها”، وقالت: “في هذه المرحلة نسجل ما أعلنته طهران. نحن نعمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتحقق من احترام إيران لالتزاماتها وسنثق بتقييم الوكالة”.وكانت إيران أعلنت الاثنين الماضي، أنها باتت تنتج خمسة كيلوغرامات من اليورانيوم المخصب يومياً وهو ما يزيد عن عشرة أضعاف ما كانت تنتجه قبل شهرين عندما تحررت من بعض قيود كانت التزمت بها بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي المبرم مع القوى الدولية الست في 2015.الجدير ذكره أن طهران كانت أبرمت في فيينا في تموز/يوليو 2015 اتفاقاً مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا، نص على رفع جزئي للعقوبات الدولية التي تخنق الاقتصاد الإيراني في مقابل خفض طهران لأنشطتها النووية لضمان طابعها السلمي.لكن في أيار/مايو 2018 انسحبت واشنطن بشكل أحادي من الاتفاق وأعادت فرض عقوبات مشددة على إيران حرمتها من المنافع الاقتصادية المرتقبة من توقيع الاتفاق.وفي رد على ذلك بدأت إيران في ايار/مايو 2019 التراجع عن بعض التزاماتها. وباتت تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة تفوق حد ال 3,7 بالمئة المنصوص عليه في اتفاق 2015 ولم تعد تحترم حد ال 300 كيلوغرام المفروض للمخزون من اليورانيوم المخصب بشكل ضعيف.

يورونيوز

شاهد أيضاً

مزاد علني لمقتنيات هتلر

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أثار عرض قبعة أدولف هتلر، وفساتين إيفا براون هتلر، وطبعة مغطاة …

%d مدونون معجبون بهذه: