السبت. نوفمبر 28th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أبدى الفاتيكان الانفتاح للحوار مع حركة احتجاجية إيطالية ديمقراطية مناهضة للشعبوبية وضد تنامي وتيرة النعرة القومية تسمى بـ الساردين، “لي ساردينيه”.وقال الكاردينال بيتر تروكسن عميد الدائرة الفاتيكانية المعنية بخدمة التنمية البشرية، لموقع (فاتيكان إنسايدر)، المهتم بأخبار الكرسي الرسولي، “نحن متاحون للحوار (مع الحركة) ولدعوتهم إلى الفاتيكان”.وأضاف  “إذا كانت هذه المجموعة مفيدة لتعزيز الشعور بالديمقراطية في إيطاليا، فنحن سنرافقها ونحاول توجيه الرسالة نحو الإنجيل”، على حد وصفه وبدأ أول ظهور للحركة في مدينة بولونيا (أحد معاقل اليسار) خلال دعوة عبر مواقع التوصل الاجتماعي للتجمهر في ساحة (ماجوري) إحتجاجاً على لقاء انتخابي لزعيم حزب الرابطة، ماتيو سالفيني بالمدينة لصالح مرشحة الحزب في انتخابات مقاطعة إيمليا رومانيا في الـ26 من شهر كانون الثاني/يناير القادم.ودعا حينها منظمو الوقفة الاحتجاجية إلى التجمهر في ساحة (ماجوري) العريقة وذلك بالاصطفاف بصورة لصيقة كالساردين المعّلب من أجل إفساح مساحة لعدد أكبر من المتظاهرين، ولهذا السبب أطلق عليها حركة (الساردين). وترفع الحركة شعار “لا اهانات ولا رموز ولا احزاب”.

آكي

By heba20