الرئيسية » كتاب المدار » وطننا العربي الكبير مرتعاً لشياطين الغرب المتحضر

وطننا العربي الكبير مرتعاً لشياطين الغرب المتحضر

إبراهيم عطا كاتب فلسطيني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أكثر الأحداث الملفتة للانتباه هذا الأسبوع كانت الاجتماع الدولي حول ليبيا الذي عقد في برلين ودعت له ألمانيا من رأت مناسبا من الدول للمشاركة، مستبعدة دولا وإطراقاً  قريبة ومؤثرة، أما الحدث الثاني فهو الاجتماع الصهيوني الدولي الذي عقده الكيان في القدس للاحتفال بذكرى إغلاق معتقل اوشفيتز النازي، ودعي إليه عشرات الرؤساء والشخصيات من مختلف دول العالم التي لبت بدون تردد… وبالرغم مما قد يكون لمؤتمر برلين من جوانب ايجابية إلا انه استفزني لأنه جعلني اشعر بالضعف وكأنه لم يعد لدينا قيادات أو رجال في عالمنا العربي الكبير، أو لان دولنا التي كانت كبيرة وفعالة يوما ما هي نفسها متورطة في الحرب الأهلية الليبية، مما دفع ألمانيا لتبوء القيادة في البحث عن حل للازمة الليبية… أما الثاني فهو استفزازي بشكل كبير ومهين ليس لنا كعرب ومسلمين فحسب، أنما لكرامة الإنسانية جمعاء ، فكيف لدولة، هذا إن سلمنا إنها دولة، تقوم باحتلال أراضي الغير وتعتقل آلاف الأشخاص من السكان وتصادر أراضيهم لبناء المستوطنات، أن تدعو قادة وملوك دول العالم “المغفل أو المتواطئ معها” كي يشاركها الاحتفال بذكرى تحرير المعتقلات النازية وانتهاء المحرقة (الهولوكوست)… نعم، إنه لأمر مؤلم أن نرى هذا الفراغ الكبير في وطننا العربي الكبير الذي أصبح خاليا من القادة العظماء ومن الدول الكبيرة والمؤثرة، وتحول إلى مرتعا لشياطين الغرب المتحضر وقواعده المنتشرة… وللأسف لن ينتهي الأمر هنا لأننا سنرى قريبا جدا نوعا آخر من التحقير للأمتين العربية والإسلامية، واستخفافا ما بعده استخفاف بكرامتها وتاريخها، وذلك عندما يعلن الدكتاتور الأمريكي الأشقر عن خطته الجهنمية لإنهاء للقضية الفلسطينية بمساعدة بعض الأطراف العربية… ولكن في مقابل هذا الاستخفاف بشعوبنا فهناك من القادة الصغار ما يكفي على ارض فلسطين التي لن يمحيها زعيم غربي أو تواطيء عربي بجرة قلم، لأنها كانت فلسطين وستبقى فلسطين…

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

شاهد أيضاً

الكورونا تكشف إشكاليات سوق التجهيزات والمعدات الطبية

هبه محمد معين ترجمان شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_طائرات التجهيزات الطبية التي تعج بها المطارات …

%d مدونون معجبون بهذه: