بعد البريكست بروكسل مرشحة لإيواء أكبر وكالات الاتحاد الأوربي

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أجرت المفوضية الأوروبية تقييماً أولياً للمدن المرشحة لإيواء اثنين من أكبر وكالات الاتحاد الأوروبي ، وذلك بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.وتعتبر بروكسل  واحدة من المدن المرشحة لتصبح المنزل الجديد لوكالة الأدوية الأوروبية (EMA).وفي الوقت الراهن، يقع مقر EMA في المملكة المتحدة، كما هو الحال مع سلطة البنك الأوروبي (EBA).يشار إلى أن بروكسل استفادت بالفعل من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. فقد تم نقل المقر الأوروبي لشركة التأمين البحري لويدز في لندن إلى بروكسل. ومع ذلك، تبحث بروكسل منذ فترة طويلة عن طرق جديدة لجذب مؤسسات أوروبية كبيرة مثل EMA و EBA .وبعد تقييم أولي من قبل المفوضية الأوروبية ، فإن بروكسل واحدة من 18 مدينة في طريقها لتصبح منزل EMA الجديد.وتتواجد مدينة بروكسل على قائمة قصيرة ،ضمن 8 مدن لتصبح المنزل الجديد لل EBA كذلك .الجدير بالذكر أن كل مدينة من المدن المرشحة ستقوم بتقديم إعفاءين ضريبيين لموظفي تلك الوكالات الأوروبية ، واللذين يحق لهما الاستفادة من نظم الضمان الاجتماعي في البلدان التي توجد فيها المدن المرشحة.ويذكر أن توافر المباني المناسبة يعتبر معياراً هاماً عند اتخاذ القرار بشأن المدينة (المدن) التي ينبغي أن تصبح موطناً جديداً للوكالات.في حين أن مدن مثل أمستردام وبرشلونة ربما تكون غير قادرة على توفير المباني المناسبة قبل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكن بروكسل لديها القدرة على توفير تلك المباني المطلوبة .كما أفادت التقارير بأن بروكسل مستعدة لدفع بعض إيجار ريجنت بارك الذي يقال إنه أغلى مبنى مكاتب في المدينة. ومع ذلك، يعتقد الخبراء أن فرصة أن بروكسل سوف تجذب كلا الوكالتين لإقامتهما الدائمة ، فالمدينة متميزة وجاهزة ، وتستطيع تلبية كافة متطلبات الوكالتين .ويعتقد الخبراء أن بروكسل لديها بالفعل الكثير من المؤسسات الأوروبية ،وقد تضطر المفوضية الأوروبية أن تعطي دولة عضو أخرى في الاتحاد الأوروبي الفرصة لاستضافة إحدى الوكالتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ماراثون بروكسل أصبحت جوائزه بالتساوي بين الجنسيين
Next post الاتحاد الأوربي يصل لأقل معدل انخفاض بطالة منذ تشرين الثاني / نوفمبر 2008
%d مدونون معجبون بهذه: