المفوضية العليا لشؤون اللاجئين منح جوائز لشركات توظيف اللاجئين

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ تبنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مبادرة لتشجيع الشركات الإيطالية على مساعدة المستفيدين من برامج الحماية الدولية، حيث قررت منح جوائز مدون عليها شعار “أهلا” للشركات التي توظف اللاجئين أو تساعدهم على خلق فرص توظيف ذاتي أو تدعم اندماجهم في المجتمع، في خطوة تهدف إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في تحقيق الاندماج الاجتماعي للاجئين.أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنها ستمنح الشركات الإيطالية الداعمة للمستفيدين من برامج الحماية الدولية جوائز تحمل شعارا أطلقت عليه “أهلا”، كاعتراف منها بدور هذه الشركات في دعم اللاجئين.خطوة لتحقيق الاندماج الفعال للاجئين واعتبرت المفوضية أن هذه المبادرة هي أحد السبل للاعتراف بإمكانية مشاركة القطاع الخاص في تحقيق الاندماج الفعال للاجئين في المجتمع الإيطالي. وأشارت إلى أنه سيتم البدء في منح هذه الجائزة خلال العام الحالي للشركات التي قامت بجهد كبير لتوفير فرص العمل للاجئين ودعم عملية إدماجهم في المجتمع الإيطالي، ويمكن لهذه الشركات أن تعرض الجائزة في موادها الدعائية.ورأت أن شعار “أهلا” سوف يبرهن على الالتزام بتوفير نموذج اجتماعي شامل لمكافحة المشاعر المعادية للأجانب ومواجهة العنصرية ضد طالبي اللجوء والمستفيدين من برامج الحماية الدولية.وأضافت أن “منح الشعار سوف يكون بمثابة اعتراف بالشركات التي تقدم جهودا حقيقية من أجل تسهيل العمل للمستفيدين من برامج الحماية الدولية، والالتزام بمسؤولياتها تجاه بناء مجتمع أكثر إدراكا باحتياجات أولئك الذين أجبروا على ترك بلادهم بسبب الحرب والنزاعات والاضطهاد، واختاروا أن يبدأوا حياة جديدة في إيطاليا”.الموعد النهائي للمشاركة آخر تشرين الأول/أكتوبر الحالي ومن المقرر أن تقوم لجنة خاصة بتقييم الشركات التي تقدمت بطلب للحصول على الجائزة التي سيتم منحها سنويا. ويشترط للحصول على الجائزة أن تقوم الشركات بواحدة على الأقل من النشاطات الثلاثة التالية:

ــ أن تكون الشركة قد تميزت بتوظيف المستفيدين من الحماية الدولية أو بدعمهم من أجل الاندماج من خلال العمل.

ــ أن تكون من بين الشركات التي عملت على تعزيز اجراءات الدمج الاجتماعي للعاملين المستفيدين من برامج الحماية الدولية داخل مجتمعاتها المحلية.

ــ أن تدعم خلق فرص التوظيف الذاتي وإنشاء المشاريع للمستفيدين من الحماية الدولية على أن يكون هذا الدعم بلا مقابل.

ويمكن للشركات تقديم الطلبات باسمها أو باسم موظفيها أو من خلال النقابات العمالية أو غرف التجارة أو السلطات المحلية، على أن يكون الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 31 تشرين الأول / أكتوبر الحالي. ويمكن الحصول على نسخ من هذه الطلبات من الرابط التالي:

www.unhcr.it/sostieni-i-rifugiati/aziende-e-fondazioni/aziende/welcome-working-for-refugee-integration

وتقدم الطلبات على البريد الإلكتروني info.welcome@unhcr.org

 

13 thoughts on “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين منح جوائز لشركات توظيف اللاجئين

  1. Have you ever heard of second life (sl for short). It is essentially a game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these sl authors and blogs

  2. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these Second Life authors and blogs

  3. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a online game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these sl articles and blogs

  4. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a video game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these second life authors and blogs

  5. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a game where you can do anything you want. sl is literally my second life (pun intended lol). If you want to see more you can see these second life articles and blogs

  6. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a online game where you can do anything you want. SL is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these Second Life articles and blogs

  7. Have you ever heard of second life (sl for short). It is basically a video game where you can do anything you want. sl is literally my second life (pun intended lol). If you would like to see more you can see these Second Life articles and blogs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post قاعدة بيانات وطنية للصور في استراليات للتعرف على الإرهابيين
Next post غاز أوروبا الطبيعي من أزربيجان
%d مدونون معجبون بهذه: