كردستان مستعدة للحوار مع العراق

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أبدت حكومة إقليم كردستان العراق الأربعاء استعدادها لإجراء محادثات والتفاوض مع السلطات العراقية بشأن المطارات الكردية والمنافذ التي خضعت لقيود بعد استفتاء الإقليم على الاستقلال الذي نظم في 25 أيلول/سبتمبر وفاز فيه نعم بغالبية ساحقة.وكانت الحكومة العراقية قد اتخذت إجراءات لعزل المنطقة الكردية الواقعة بشمال البلاد بعد أن أيدت هذا الانفصال.كما فرضت حكومة بغداد، التي أعلنت أن الاستفتاء غير قانوني، حظر على الرحلات الدولية المباشرة إلى المنطقة الشمالية كما طالبت حكومة كردستان العراق بتسليم المنافذ الحدودية وأوقفت بيع الدولار لأربعة بنوك مملوكة للأكراد. وقالت حكومة إقليم كردستان في بيان نشرته الليلة الماضية “للحيلولة دون إطالة هذا العقاب الجماعي ندعو (رئيس الوزراء العراقي) السيد حيدر العبادي مرة ثانية على أننا مستعدون لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي فيما يتعلق بالمنافذ، التجارة الداخلية، تأمين الخدمات للمواطنين، البنوك والمطارات”.ويمثل البيان تحولا في موقف السلطات الكردية التي اتهمت أمس الأربعاء القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي الشيعية التي دربتها إيران بالإعداد “لهجوم كبير” على منطقة كركوك الغنية بالنفط وقرب الموصل في شمال العراق.ونفى متحدث عسكري عراقي التخطيط لأي هجوم على القوات الكردية وقال إن قوات الحكومة تستعد فقط لطرد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” من منطقة قرب الحدود السورية.وأصدر العراق أمس الأربعاء أوامر باعتقال رئيس لجنة الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان واثنين من معاونيه بتهمة “انتهاك قرار محكمة نافذ اعتبر التصويت على الاستقلال أمرا باطلا”.وأعادت السلطات الكردية فتح الطرق الرئيسية التي تربط الإقليم بمدينة الموصل، بعد ساعات من قيام قوات البشمركة بإغلاقها، حسبما أفاد مسؤول عسكري كردي كبير لوكالة الأنباء الفرنسية.وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه “أعيد فتح الطريقين الرئيسيين المؤديين إلى مدينة الموصل من اتجاهي مدينتي دهوك وأربيل بعد ساعات من إغلاقهما من قوات البشمركة الكردية إثر مخاوف من احتمال حصول هجوم للقوات الأمنية العراقية على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل”.وكان مسؤول كردي قال في وقت سابق أن قوات البشمركة قطعت فجر الخميس الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

فرانس24/

6 thoughts on “كردستان مستعدة للحوار مع العراق

  1. 777798 895979Ive just been talking to Sean Gallagher about his upcoming Instant Income Cash Machine course, and hes been kind enough to fill me in on a few details regarding his upcoming course. 231888

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post اقتراب حل أزمة التأشيرات بين تركيا وأمريكا
Next post حماس وفتح والمصالحة بالقاهرة
%d مدونون معجبون بهذه: