الفيروس مازال في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_حذر عالم الأوبئة والفيروسات “ماريوس جيلبرت” من أن الفيروس لا يزال موجوداً ،على الرغم من أن الأرقام تثبت عكس ذلك ،حيث ان الوباء يتباطأ في بلجيكا.تمر الأيام ولا تزال أرقام فيروس كورونا في بلجيكا تحت السيطرة ، على الرغم من الخروج التدريجي من الحجر الصحي الذي بدأ منذ ما يقرب من شهر . لا يبدو أن الموجة الثانية التي يتخوف منها الخبراء في بلجيكا ستطرق أبواب بلادنا .ولكن السؤال الذي طرحته شبكة RTBT هو ،هل انتهى الوباء في بلجيكا ؟ إلا أن عالم الوبائيات ماريوس جيلبرت قال : “لم ينته الوباء بعد ولا تزال هناك عمليات انتقال وأشخاص ضعفاء . وحتى إذا اختفى الفيروس ، فإنه لا يزال موجودًا في مكان آخر من العالم ، ويمكن عودته.”ومع ذلك ، يدرك عالِم الأوبئة والعضو في مجموعة الخبراء GEES أن الرياح المواتية تهب وأن الوباء يتراجع. حيث ترى العديد من التفسيرات. وقال جيلبرت “هناك بالطبع فعالية للتدابير المتخذة (مسافات التباعد الاجتماعي والجسدي ، لم نعد نقبّل بعضنا البعض، وارتداء الأقنعة ). حتى إذا كان من المرجح أن نستأنف الحياة بشكل أكثر أو أقل ، دعنا نفعل ذلك مع الاحتياطات التي لم نتخذها من قبل “.

الأشعة فوق البنفسجية تدمر الفيروس”

ويشير ماريوس جيلبرت الى ان الطقس المشمس يمكن أن يلعب دورا أيضًا في الحد من انتشار الفيروس ويقول : “الأشعة فوق البنفسجية تدمر الفيروس”حيث “يتم استخدامها لتطهير الأقنعة”وأضاف “يظهر منشور علمي أن الفيروس الذي يفرزه المريض في الهواء لا يعيش سوى بضع دقائق تحت أشعة الشمس المباشرة وانه عندما نكون بالخارج حيث يدور الهواء فهذا يحد من المخاطر “.وأخيرًا ، لا يستبعد عالم الاوبئة والفيروسات فرضية وجود أشخاص محميين أيضًا ، حتى إذا لم نفهم بعد الآليات الدقيقة وقال جيلبرت ، الذي يصر على البقاء حذراً : “قد يكون هذا الجزء من السكان” غير معدي لأتهم محميين “بآليات مناعية لم يتم تحديدها بعد بنسبة 100% والتي قد تشمل الخلايا اللمفاوية التائية”.وأضاف جيلبرت”كنا قد وجدنا في بعض خلايا الدم آثار هذه الخلايا الليمفاوية التي سيكون لها نشاط ضد الخلايا المصابة فيروس كورونا الجديد كوفيد-19 وهي شكل من أشكال الحماية التي لن تمر عبر الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء.”

وكالات

7 thoughts on “الفيروس مازال في بلجيكا

  1. 806960 290838Hello super schner Webblog den ihr da habt. Bin gerade ber die Google Suche darber gestolpert. Gefllt mir echt super gut. macht weiter so. MFG Martina 346445

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post التباعد الاجتماعي وتخفيف الحظر ببلجيكا
Next post شركة الحافلات الفلمنكية De Lijn تبدأ رحلاتها لهولندا
%d مدونون معجبون بهذه: