السبت. نوفمبر 28th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أكدت وزيرة المالية والشؤون الاقتصادية والتحول الرقمي في إسبانيا، نادية كالفينيو، الترشح لتولي رئاسة مجموعة اليورو بعد أن قررت الحكومة الإسبانية اليوم الخميس نائبة رئيس الحكومة الإسبانية المكلفة بالقضايا الاقتصادية لرئاسة مجموعة اليورو. إذا تم تأكيد التوقعات، فستصبح نادية كالفينيو 51 عاما أول امرأة تترأس اجتماعات وزراء مالية منطقة اليور ومن تحدد السياسات داخل المجموعة التنسيقية المؤلفة من 19 عضوا كما ستكون المرة الأولى التي ستترأس فيها إسبانيا وامرأة هذه المؤسسة. وجاء إعلان ترشح نادية كالفينو مديرة الميزانية السابقة للمفوضية الأوروبية، والتي انضمت إلى حكومة شكلها بيدرو سانشيز في 2018 لخلافة الرئيس الحالي البرتغالي ماريو سينتينو كما يشارك في السباق لرئاسة مجموعة اليورو وزير المالية الأيرلندي، باشال دونوهو ويبدو أنه مرشح الإجماع في هذه المعركة التي تخاض ما بين الدول الأعضاء الكبرى والصغرى لرئاسة المجموعة خلال ولاية تدوم عامين ونصف العام وهو أحد أكثر المناصب نفوذا بالاتحاد الأوروبي. وأخيرًا ، يبرز اسم وزير المالية في لوكسمبورج بيير جراماني كمرشح ثالث. تم إطلاق حملة الترشيح لانتخاب رئيس مجموعة اليورو بعد أسبوعين من إعلان ماريو سينتينو ماريو سينتينو، عدم سعيه لإعادة انتخابه مجددا بعد انتهاء فترته في 13 من تموز/يوليو المقبل. سيكون الرئيس القادم المسؤول عن صياغة سياسات التحفيز الاقتصادي لمجموعة اليورو و سيلعب دورا رئيسيًا في تصميم سياسات الانتعاش الاقتصادي بعد أزمة الفيروس التاجي. وسيتم اتخاذ القرار بخصوص من سيرأس هذه المجموعة يوم 9 يوليوز المقبل يقرره وزراء المالية في منطقة اليورو .ويتولى رئيس مجموعة اليورو رئاسة الاجتماعات الشهرية لوزراء المالية كما يرأس صندوق إنقاذ منطقة اليورو الذي أنقذ اليونان وأيرلندا والبرتغال وإسبانيا وقبرص من الإفلاس خلال أزمة الديون السيادية

يورونيوز

By heba20